في الأكشاك هذا الأسبوع

المنبر الحر

الذبـــاب الإلكـتـرونـي..

رحال هرموزي. الأسبوع الذباب الإلكتروني، مصطلح جديد برز مؤخرا في العالم الرقمي، وفي مواقع التواصل الاجتماعي بالخصوص. كنت أحسب الأمر نوعا من النقد اللطيف والساخر لبعض المتطفلين، ولكن من خلال جولة قصيرة عبر “غوغل” لتتبع المصطلح، اكتشفت أن الأمر أكبر من ذلك بكثير، وكتب حوله الكثير.                                                                 الذباب الإلكتروني، هو مجموعات منظمة بحسابات حقيقية أو وهمية، متحكم فيها، تنشر التدوينات ...

أكمل القراءة »

نفايات المغرب: أرقام صادمة ومستقبل قاتم

جميلة حلبي. الأسبوع نظمت كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة بالرباط مؤخرا، ورشة قدمت خلالها أول استراتيجية وطنية لتقليص وتثمين النفايات، بمشاركة ممثلين عن المؤسسات الحكومية، والفاعلين الاقتصاديين، والمجتمع المدني، والجماعات الترابية، وكذا بعض المنظمات الدولية والمؤسسات الدبلوماسية، وذلك في إطار تنفيذ مقتضيات القانون الإطار بمثابة ميثاق وطني للبيئة والتنمية المستدامة (المادة 12 من الباب الثالث من القانون الإطار رقم 99.12 بمثابة ...

أكمل القراءة »

صــرخـة عــربــي..

جميلة حلبي. الأسبوع  واقع حال المواطن العربي أصبح لا يختلف من بلد لآخر، رغم اختلاف الجغرافية وبعد المسافات، وعندما نريد أن نختصر المسافات والأحداث شيئا ما، سوف نتحدث عما بعد الربيع العربي، وباختصار شديد، فالواقع المعيش في كل البلدان العربية، باستثناء بعض الدول الخليجية، أصبحت لا تفرق فيه بين اللبناني والعراقي والمصري والمغربي والتونسي والجزائري والليبي واليمني، والسوري، ولا ننسى ...

أكمل القراءة »

​لا لـلإضـرابــات..

عتيق التوفيق. الأسبوع باندهاش كبير، يتابع المغاربة ما يعرفه القطاع التعليمي من إضرابات متواصلة نتيجة لمزايدات سياسية تافهة، ونتيجة لذلك، يبقى التلميذ المغربي في المدرسة العمومية هو المتضرر، خصوصا وأن هناك بعض رجال التعليم لا يقومون بواجبهم كما ينبغي، ورغم ذلك يطالبون بأكثر من حقوقهم، كما تجدهم يلبون أي نداء للإضراب ولو كانت مطالبه غير عادلة، أما النقابات المغربية، ففقدت ...

أكمل القراءة »

اللغة لم تكن يوما ما سببا في إنتاج البطالة ولا مفتاحا لنجاح الاقتصاد

عبد الغاني بوز. الأسبوع مؤخرا، صدر عن وكالة الأنباء العالمية “رويترز”، مقال شبه مطول، خصص للحديث عن وضعية التعليم بالمغرب في ارتباطه باللغة العربية الفصحى، كلغة معتمدة في التدريس، ثم مدى تأثير ذلك على سوق الشغل وما يعرفه من ركود مقرون بنسبة البطالة الجد مرتفعة في صفوف الخريجين الجامعيين. هذا المقال، وهذا الاهتمام، من طبيعة الحال، وروده في هذا الوقت ...

أكمل القراءة »

هذا هو جمهور كرة القدم.. فأين هي الفرجة؟!

عثمان محمود. الأسبوع قد لا يكون من المبالغة، اعتبار جمهور كرة القدم، في طليعة جماهير الألعاب الرياضية بمختلف أنواعها، بل جماهير أي فن من الفنون على تعددها؟! ولا يزيدها ترادف الأيام إلا كثرة، فالمباريات المحلية، والدولية، تستقطب عن طريق الإعلام الرياضي، فئات اجتماعية متباينة، فتصطف جنبا إلى جنب مع السابقين إلى التشجيع الفعلي، والافتراضي.. غير أن اللافت للنظر حقا، هو ...

أكمل القراءة »

نزيف هجرة الأدمغة لازال متواصلا..

جميلة حلبي. الأسبوع هجرة الأدمغة لازال من المواضيع التي تستأثر بكثير من الاهتمام كل أطياف المجتمع، بعد ما بات سؤال احتواء الأدمغة مستعصيا، أو عصيا على المسؤولين، من أجل إيجاد حلول للفئة المتنورة ذات الكفاءات العليا والمؤهلات العلمية الكبيرة والتي تختار هجرة الوطن الأم والعمل في بلدان أخرى قسرا لا حبا، فكل الدراسات التي أقيمت حول هذه الظاهرة وكل الأرقام ...

أكمل القراءة »

اللغة العربية بين النبي إسماعيل ومارك زوكربيرغ

جميلة حلبي. الأسبوع تضاربت الآراء حول تاريخ اللغة العربية، لكن معظمها تقول بأن نبي الله إسماعيل عليه السلام، هو أول من نطق لسانه بالعربية وهو ابن أربعة عشر عاما، وأنه تعلم هذه اللغة من أهل الجزيرة العربية التي تركه فيها والده وهو صغير وعاش فيها، بينما يقول بعض المؤرخين في هذا المجال، بأن اللغة العربية كانت لغة آدم في الجنة لقول الله تعالى: ((وعلم آدم الأسماء ...

أكمل القراءة »

الاتحاد الاشتراكي الذي كان …

عبد الغاني بوز. الأسبوع بما أن مطلب الملكية البرلمانية، الذي لا زال يتمسك به ما تبقى من أطلال حزب الاتحاد الاشتراكي، كبديل للملكية التنفيذية، قد عاد ليبرز من جديد، فإنه لا بأس  من سرد بعض المشاهد، التي لازالت راسخة في الذهن، كدليل وبرهان قوي، على الشموخ  الذي كان يتمتع به هذا الحزب من قبل. هذه المشاهد، بدت لشخص قد عاشها ...

أكمل القراءة »

ظاهرة التسول بالرضع.. هل يمكن اعتبارها تجارة في البشر؟

عباس الأطرش. مراكش في بعض الممرات السياحية بمدينة مراكش، خصوصا المحيطة بساحة جامع الفنا كممر الأمير، ومدخل روض الزيتون القديم، وبداية شارع محمد الخامس، وطريق عرصة المعاش، تجلس بعض النساء المتسولات ابتداء من بداية الليل إلى ما بعد منتصفه وفي أيديهن أطفالا حديثي الولادة ملفوفين في خرق بيضاء لا تظهر سوى وجوههم وهو يرتعدون من قساوة البرد، هؤلاء الأطفال يتم ...

أكمل القراءة »
Open

error: Content is protected !!