الـــــــــــرأي

الجزائر والخوف من المستقبل

بقلم: عبد الله حافيظي السباعي نتابع ما يقع في القطر الجزائري الشقيق وأيدينا على قلوبنا.. فهذه الأمواج من البشر التي خرجت عن بكرة أبيها في جميع أنحاء البلد تندد بالفترة الخامسة التي يريد جنرالات الجيش منحها إلى رجل مريض مرضا مزمنا، كل ذلك يجعلنا نشفق على هذا الشعب الأبي المقدام الذي عانى في الماضي ويعاني في الحاضر، ونخاف أن يعاني في ...

أكمل القراءة »

هل يفتح بوتفليقة الحدود قبل انتخابه أم قبل موته؟

بقلم: عبد الله حافيظي السباعي لا أحتاج لأن أذكر بالعلاقات الأخوية بين الشعبين المغربي والجزائري التي كانت عبر التاريخ، علاقات أخوة ومحبة وتعاون ومصير مشترك.. اختلطت دماؤهما الزكية خلال مقاومة الاستعمار الفرنسي الغاشم، وبعد استقلال المملكة، أصبح المغرب هو القاعدة الخلفية للمقاومة الجزائرية، وكانت مدينة وجدة هي القاعدة التي يسلح منها وينطلق رجال المقاومة الجزائريين والمغاربة ضد الاستعمار الفرنسي الغاشم، وكان لا يمكن ...

أكمل القراءة »

قتيلتان وتأويلان..  لماذا تبقى جبهة مناهضة الإرهاب هشة؟

حسن طارق. الأسبوع شابتان في مقتبل الحياة سيدبر لهما القدر نهاية مفجعة، في أحد الأرياف الوديعة للجنوب المغربي، قادمتان من الدانمارك والنرويج، لتتركا قليلا هدير الحضارة الإسكندنافية، وتجربا النوم تحت خيمة وسط السكون الأسطوري لشساعة أرياف مراكش، لتكتشفا السحر الغامض لطبيعة جبلية مختلفة عن الصور الساذجة للبطاقات السياحية، لتغذيا الروح المتعبة بالقلق، بتوابل مغامرة إنسانية مأمولة، قبل أن تنصب لهما ...

أكمل القراءة »

تحرك الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية ضد استعمال الدارجة في الكتاب المدرسي

الرباط. الأسبوع تلقى الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية، كما تلقى الرأي العام الوطني، باستنكار شديد، الصور المتداولة عبر بعض شبكات التواصل الاجتماعي، والخاصة بأحد دروس الكتاب المدرسي الجديد في مكون القراءة في مادة اللغة العربية بالسنة الثانية من التعليم الابتدائي، والتي تضمنت لأول مرة في تاريخ تأليف الكتاب المدرسي الرسمي، ألفاظا من الدارجة المغربية. والائتلاف الوطني من أجل اللغة ...

أكمل القراءة »

عبد العزيز بنعبو| في خاطر ناس الصحافة…

الرباط. عزيز بنعبو 1997 … بعدما إستنشقنا انا والزملاء القلة رائحة “الصباغة” الطرية، التي كان مقر المنعطف يزين بها جدرانه. نزلنا في جولة رباطية، نتفحص تلك الشوارع التي بدت لنا مثل أريكة مريحة خاصة بعد يوم كامل من العمل دون قصاصات أو أنترنيت. فقط القلم وما يجود به وتلك الاخبار المتناثرة هنا وهناك التي حاولنا ان نصنع منها شيئا. المهم ...

أكمل القراءة »

رأي | حسن طارق: شيء ما ينقصنا ..

الأسبوع. حسن طارق وسط ترقب شعبي واسع، ألقى الملك محمد السادس خطاب العرش الذي يصادف هذه السنة الذكرى التاسعة عشر لتوليه قيادة البلاد. عناصر الترقب الشديد غذتها تطلعات معلنة لرأي عام مغربي يشرئب نحو مخرج سياسي مأمول لمتتاليات سياق عام مطبوع بالتردد و الانتظارية ،وبأثر المعالجات القضائية للحراك الاجتماعي الذي شهدته منذ سنتين مناطق متفرقة من البلاد. لذلك لم يكن ...

أكمل القراءة »

إشراك الشعب في الحكم

عبد الغاني بوز. الأسبوع في سنة 1959، جاء  في صحيفة “التحرير” لسان حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية آنذاك، الذي بات الآن يعرف بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، مقال يعتبر أن “الحكومة مسؤولة أمام الشعب”. تلقف المخزن هذه الافتتاحية بكثير من سوء النية، ومن دون تردد، أعطى أوامره باعتقال كل من الفقيه البصري وعبد الرحمان اليوسفي، وهما على التوالي: مدير ورئيس تحرير ...

أكمل القراءة »

هل العلاقات المغربية السعودية في أزمة؟!

عبدالله بن صالح الحقيل* الحسبان السياسي الصحيح يشبه- إلى حد كبير- الحسبان الرياضي؛ لأنه يتطلب جمع المكونات السياسية، ومعالجتها -مجتمعة-كمعادلة أو مصفوفة رياضية بأوزان متباينة، في ضوء إضافتها المباشرة وغير المباشرة للمخرج النهائي، وبدون هذه الدقة والصرامةففي لحظة رمادية ربما تفتقدالقدرة على تقدير أهمية بعض الأمور التي تبدو صغيرة، ولكن إضافتها أو فاقدها كبير، وربما أكبر ممايمكن احتماله. السياسية المغربية ...

أكمل القراءة »

رأي| الشعب بين أحزاب المخزن وأحزاب المصلحة

الحسين الدراجي لست عرافا وليس لي علم بالتنجيم، لكن قراء هذا الركن، يذكرون أنني بمجرد تشكيل أول حكومة برئاسة حزب العدالة والتنمية، كتبت مقالين، الأول تحت عنوان “السفة بالكرعين”، والثاني اخترت له المثل الشعبي القائل “خلوطة جلوطة”، ومن المعلوم أن السفة، طبق من أطباق الطبخ المغربي معروف بحلاوة مذاقه ويزيده متعة “تزويقه” بالقرفة. وعلاقة هذين العنوانين المعبرين عن جودة الطبخ ...

أكمل القراءة »

عندما تقدم ملك العراق فيصل الثاني لخطبة سمو الأميرة لالة عائشة شقيقة الملك الراحل الحسن الثاني

بقلم. رمزي صوفيا    في سنة 1956، كان العراق يرفل في الأمن والاطمئنان، وكان المجتمع العراقي يعيش في بحبوحة كانت تحسده عليها عدة شعوب، وذلك بفضل النظام الملكي الذي كان نموذجا للوحدة الوطنية بين الشعب العراقي وملكه الشاب فيصل الثاني، تحت رعاية ومساعدة خاله الوصي على العرش آنذاك، الأمير عبد الإله، فكان العراق مثالا للنماء والازدهار، وكان العراقيون يتركون أبواب ...

أكمل القراءة »
Open

error: Content is protected !!