في الأكشاك هذا الأسبوع

الحقيقة الضائعة

الحقيقة الضائعة | لا يا وزير العدل: إن الهتاف بحياة الملك ليس أمرا خطيرا.. في الوقت الحاضر

بقلم: مصطفى العلوي سخرت أجهزة الإعلام العالمية هذه الأيام، من صحفي بلجيكي قدم في التلفزة بمدينة لييج، تصريحا قال فيه: ها هو وطني يتعرض للإرهاب الإسلامي، معلقا على الهجوم المنفرد الذي حصل في مدينة لييج ليضحك أغلب السامعين، عندما أضاف المصرح قائلا: وهذا الإرهابي، اسمه بنجامان هيرمان، وقبل مساءلة هذا الصحفي عن ما هي علاقة الإرهابي البلجيكي بنجامان بالإسلام، حدثت ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة| المستقبل لا يبشر بالخير.. والفراغ يدفع الانتهازيين إلى تقبيل الأيادي

بقلم: مصطفى العلوي في سياق الاستجوابات التي أجريتها مؤخرا مع موقع “هسبريس”، والتي لقيت ردود فعل إيجابية من طرف مسؤولين جزائريين ومغاربة، ذكرت بحادثة تاريخية من الأهمية بمكان، عندما كان قطبان من الحزب الاشتراكي الفرنسي الحاكم يخططان لتنفيذ البرنامج الذي وضعه المارشال ليوطي، لاحتلال المغرب قبل عقد الحماية، وفي أعقاب فشل مؤتمر مدريد الدولي، الذي انعقد سنة 1880، ذلك الزمن ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة| الأحزاب التي أسسها أصدقاء الملك.. حزب الأصالة انتحر عندما دافع عن تجار الحشيش

بقلم: مصطفى العلوي ونستمر في استعراض الأحزاب التي أصبح تقليدا عندنا أنها تنشأ على هامش الأحزاب التقليدية التي لا ثقة فيها(…)، وقد حصل أن الحسن الثاني، عندما أحس بالطمأنينة مع حزب صهره عصمان، وحزب أرسلان الجديدي، فأعجبته التجربة، ليضيف إليها حزبا ثالثا أسند تشكيله إلى صهر آخر، النقابي، المعطي بوعبيد، الذي أسس حزب الاتحاد الدستوري، وأسند إليه مقابل هذا التجديد ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة| إدريس البصري يفسر فلسفة المخزن: لا هيمنة لحزب واحد بالأغلبية

مصطفى العلوي تجاوز تاريخ استقلال المغرب الخمسين عاما، ووضعيته السياسية في تقهقر، حيث يعتبر الوضع السياسي والحزبي والاجتماعي للمغرب، هو سبب المحن التي يعاني منها المغاربة هذه الأيام ليتشتت ما تبقى من المفكرين المحايدين، تائهين في واحات الفراغ، صادقين في توقعاتهم التشاؤمية(…) وإن كانوا مختلفين في مراميهم العقائدية، فإنهم متفقون على أن الوضع أصبح لا يطاق. كذلك هذا التدني على ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة| فشل حزب الأصالة يحتم إعادة الانتخابات

بقلم: مصطفى العلوي قرأت افتتاحية لجريدة “المساء” المغربية، وهي تسأل رئيس الحكومة العثماني: “لفائدة من يطلب العثماني عفو المغاربة”، ولعلها المرة الأولى في تاريخ المغرب على عهد ملوكه الثلاث، يطلب فيها رئيس الحكومة، العفو من المغاربة، بصفته رئيس حكومتهم.. إن لم يحصل فعلا، أن أي واحد من المسؤولين المغاربة طلب يوما من المغاربة عفوهم، لأن تعبير العفو كان من اختصاص ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | عندما كشف الكاتب الخاص للفرنسيين عن ثروة السلطان أغنى رجل في المغرب سنة 1925

   ليس سرا، أن الملك الحسن الثاني، عندما كان شابا متبدئا ووليا للعهد، قبل أبوه محمد الخامس أن يشتغل هذا الأمير، بحثا عن مدخل عيش، موظفا في الشركة التجارية الشبه حكومية “أونا” التي كانت قبل الخمسينات، شبه شركة حكومية، يرأسها الحاج التهامي الكلاوي، وتؤكد الكتب المنشورة عن “أونا” أن مولاي الحسن كان يشتغل بها بحثا عن الأجر، وربما أصر بعد ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | الحريم السلطاني انتهى عندما سمى أحد السلاطين زوجته بالبرغازة

     عجيب هذا التاريخ المغربي الذي يعيد نفسه، في كل حالة من حالات الحكم السلطاني، ومادام السلاطين يحكمون منذ وصول المولى إدريس إلى المغرب، فإن الذي كرس ظاهرة الإعادة طوال تبادل السلاطين، هو تواجد الحريم السلطاني، الذي سجله تاريخ السلطان العلوي، محمد الثالث، واسمه الكامل محمد بن عبد الله، وكان في مملكته هو أيضا، قطب حاكم يسمى أيضا، الحبيب المالكي، ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | السلطان مولاي يوسف غائب في قصره.. والفرنسيون يعرضون استقلال الريف على عبد الكريم وهو يرفض

بقلم: مصطفى العلوي يكاد القارئ لما بين السطور المكتوبة عن محاضر محاكمة المتابعين في القضية المسلسلية(…) عن حراك الريف، أن يستنتج أن التلويح باسم المجاهد عبد الكريم الخطابي، ما بين جلسة وأخرى، يندرج في سياق تعقيد هذا الملف، وتمطيط جلساته بطريقة يكاد المتعمق أن يفهم منها ارتباط مسار هذه القضية، بالانتظارات الطويلة، الخارجة عن المساطر والنصوص المكتوبة، بينما المنطلق هو ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | عندما كان العباس الفاسي سيتزوج أخت بوتفليقة

تاريخ صراع الفاسيين مع الدولة العلوية بقلم: مصطفى العلوي عجيب.. وفي سنوات قليلة.. منذ حكم الملك محمد السادس، الذي كتب عنه زعيم الحركة الشعبية المحجوبي أحرضان في مذكراته أنه ((منع وفود الأحزاب السياسية من السلام عليه، في أول عيد عرش احتفل به))، وبعد أن كان الفاسيون، بالخصوص هم أهل المال والسياسة، كما قال حسن قرنفل في كتابه عن “أهل فاس”، ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | إذا لم يجدوا الخبز.. أعطوهم البريوش

بقلم: مصطفى العلوي أكيد أن تضايق الناس الكبار(…) من الصحافة حتى في زمان هوانها وضعفها، يذكرنا بما قرأناه عن أيام زمان، حين لم تكن هناك صحافة، ولا صداع الراس، وإنما كان الكبار والصغار من المهتمين، يقنعون بما يقوله لهم العرافون والمنجمون والذين كانوا يستوحون توقعاتهم للمستقبل، من خلال ما يقولون بأنه من وحي النجوم.. كان الصحفيون إذن هم المنجمون، لأن ...

أكمل القراءة »
Open

error: Content is protected !!