في الأكشاك هذا الأسبوع

الحقيقة الضائعة

الحـقــيقة الضــــائعة | جذور الصراع الذي دفع الملكية إلى القضاء على الأحزاب – الحلقة الثانية

يلتقي المحجوبي أحرضان في مذكراته، مع المؤرخ الفرنسي الذي عايش نفس الظروف، جورج سبيلمان، وكان ضابطا عسكريا فرنسيا جمع هو أيضا مذكراته عن استقلال المغرب، ليعطي أحرضان وسبيلمان، ما يكفي من التفاصيل عن الاتفاق الشبه الإجماعي، لسياسيي ذلك الزمان المتحالفين، حزب علال الفاسي وحزب الزعيم التونسي الحبيب بورقيبة.. وكان الحزبان معا.. والآخرون، متفقين جميعا، على مبدإ منع الملك محمد الخامس، ...

أكمل القراءة »

الحـقــيقة الضــــائعة | جذور الصراع الذي دفع الملكية إلى القضاء على الأحزاب

  الزعيمنخ أحرضان يكشف | خبايا الانقلاب الذي كان يدبره حزب الاستقلال ضد محمد الخامس I   وقف الوطني المشهور، سي أحمد بن سودة، رحمه الله، في اجتماع تمهيدي لشرح الموقف الوطني لبعض الفرنسيين وأتباعهم حينما كانوا يمهدون لنفي الملك محمد الخامس، فأمسك بن سودة بالميكروفون، ليتكلم بالفرنسية طبعا وقال: ((اسمحوا لي فأنا إنما تعلمت الكلام بالفرنسية في سجن كاريير ...

أكمل القراءة »

الحـقــيقة الضــــائعة | الحكم لفائدة الهمة.. خطر على حرية الصحافة

سأل مذيع التلفزة يوما، المستشار الملكي المرحوم عبد الهادي بوطالب، عن مدلول لقب المستشار الملكي، فأجاب: ((المعنى الاصطلاحي يعني رجل دولة، تتوفر فيه كفاءات وتكون خلفه تجارب واسعة، ويستعمله الملك حين يشاء)) (نصف قرن في السياسة. عبد الهادي بوطالب). بينما ها نحن نتتبع مع الرأي العام وحشود الصحفيين، مخلفات الحكم بحوالي نصف مليار، وبالتحديد 400 مليون، تعويضا للمستشار الملكي فؤاد ...

أكمل القراءة »
بقلم. مصطفى العلوي

الحـقــيقة الضــــائعة | بين الجامعي الذي يريد الاستقرار والمنبهي الذي يريد الثورة

  بقلم. مصطفى العلوي      كان وزير الخارجية الجزائري السابق، الطالب الإبراهيمي مرتاحا في غرفة نومه الواسعة، بفندق الهيلتون في الرباط، ملفوفا في بينواره الحريري حينما طلب من كاتبه الخاص، أن يحضر له، العدد الأخير من مجلة “لاماليف” التي كانت تصدرها الصحفية لوغلام، ليصل الخبر إلى أسماع الملك الحسن الثاني، وهو في قصره(…) ليسأل أحد المقربين إليه: وما هي هذه ...

أكمل القراءة »

الحقيقة الضائعة | عندما قال قاضي الأسبوع : الناس مقامات

عندما قال قاضي الأسبوع : الناس مقامات بقلم. مصطفى العلوي علوي قبلي، وابن الطيب مثلي، القاضي الكبير، المرحوم سيدي محمد بن الطيب العلوي، نذر أيامه الأخيرة، للرد على حكم ظالم صدر في حقه، وألف في شأنه كتابا اسمه: ((الرد النفيس على الحكم الخسيس)) وإن كانت مقتضيات هذا الحكم ومساطره خليطة ما بين قانون الاستعمار، وقانون ما بعد الاستقلال، إلا أنه ...

أكمل القراءة »
Open

error: Content is protected !!