كواليس الأخبار

وصفة حزب الاستقلال للسيطرة على واد نون

الرباط. الأسبوع

    بالتزامن مع ورطة الرئيس في التحقيقات(..)، لا تختلف حمى الانتخابات بجهة كلميم وادنون عن باقي جهات الصحراء من حيث الأخبار الرائجة بشأن تعزيز صفوف الأحزاب بمنتخبين جدد، ويتداول أهل واد نون بعض جزئيات اتصالات سرية تمت خلال الآونة الأخيرة بين أطر حزب الاستقلال بالمنطقة وبعض الوجوه السياسية المعروفة التي لها وزن ثقيل بواد نون، على رأسها رجل الأعمال المستثمر الواد نوني، محمد سالم لمجيدري، وكذلك الدكتور عبد الرحيم بوعيدة، الرئيس السابق لجهة كلميم وادنون، الذي سبق له أن ترشح باسم حزب الأحرار، وهو أحد الأطر الواد نونية الذي يتوفر على شعبية واسعة باتت تتسع دائرتها من خلال صفحته الشخصية عبر “الفيس بوك” التي يبث فيها فيديوهات بشكل يومي يتحدث فيها عن مستجدات الساحة السياسية في البلاد، والتي استقطبت عددا قياسيا وغير مسبوق من المتتبعين والمتضامنين.

وحسب مصادر محلية، فإن المفاوضات أسفرت عن اقتناع لمجيدري وبوعيدة بالاندماج في حزب الاستقلال، في انتظار الإعلان رسميا عن ذلك، للتحضير للانتخابات المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى