منوعات

منوعات | الفنانة هدى الريحاني تدافع عن نفسها من “التبهديلة”

    أكدت الفنانة هدى الريحاني، المستقرة بكندا، في حوار صحفي، أن دخولها لعالم الدبلجة اعتبره البعض “تبهديلة”، لكن ما يجهله الكثيرون، هو أنه لا يمكن لأي شخص أن يخوض تجربة الدبلجة، وخاصة في الولايات المتحدة الأمريكية، دون أن يكون معترفا به فنيا، إذ أن هذه المهنة لها قوانين وضوابط تحكمها، وأضافت: “يمكن أن تدفع التجربة المغربية في ما يتعلق بالدبلجة، البعض إلى احتقار هذا المجال، إذ أن أشخاصا لا علاقة لهم بالفن يخوضون تجربة الدبلجة، ويفشلون في إعطاء الحس الفني للعمل، ما يؤثر، للأسف الشديد، بشكل سلبي على مهنة الدبلجة بصفة عامة، لكن في كندا، يختلف الأمر، فهذا المجال لا علاقة له بما يحدث في المغرب، وأعتقد أن الاستعانة بأشخاص غير محترفين ولا علاقة لهم بالمجال الفني، من أجل دبلجة عمل معين، تؤثر على جودة المنتوج، وفي نفس الوقت، تكون سببا في احتقار هذه المهنة”.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى