كواليس جهوية

خنيفرة | مطالب بفتح تحقيق بجماعة أكلمام بعد استقالة مستشارين

خنيفرة. الأسبوع

    يعرف المجلس الجماعي “أكلمام أزكزا” احتقانا داخليا بين المنتخبين والموظفين، بسبب التسيير الانفرادي الذي يقوم به رئيس المجلس، وغيابه الدائم عن مقر الجماعة، مما أدى إلى تراكم الملفات والطلبات وتعطيل مصالح المواطنين.

وعلى إثر الوضع المزري الذي تعرفه الجماعة بسبب الغياب المستمر للرئيس، قدم 9 مستشارين استقالتهم من مهامهم، للأسباب المذكورة وفق القانون التنظيمي المتعلق بالجماعات، مطالبين بتدخل سلطة الوصاية لحل المجلس وتعيين لجنة خاصة.

ويطالب المستقيلون وزارة الداخلية، بإرسال لجان للتحقيق في العديد من الصفقات والمشاريع، التي قام الرئيس بتمريرها مستغلا بعض مسؤولي اللجان الذين لا يجيدون القراءة والكتابة، لتحقيق أهدافه.

وقرر بعض المستشارين اللجوء إلى القضاء الإداري قصد الحصول على محاضر الدورات والاجتماعات، وقرارات لجان المجلس الجماعي، بعدما رفض الرئيس تسليم مقررات الدورات لأعضاء المجلس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى