الأسبوع الرياضي

رياضة | الزميل الإعلامي المتميز حسن الحريري في ضيافة اللجان الأولمبية العربية

    حظي الزميل حسن الحريري، بشرف نيل جائزة “فيصل” الدولية التي يمنحها اتحاد اللجان الأولمبية لألمع الرياضيين والصحفيين العرب.

هذه الجائزة الثمينة التي تسلمها الحريري يوم 14 دجنبر 2020، والتي يستحقها، جاءت بعد مسيرة إعلامية نموذجية لهذا الصحفي الغيور على مهنته التي أخلص لها لأكثر من ثلاثين سنة، قام خلالها بتغطية العديد من التظاهرات الوطنية والقارية والدولية، حيث يعتبر من الجيل الذهبي لصحفيي الثمانينات، الذين عاشوا في فترة تألق الرياضة الوطنية على جميع الواجهات، ابتداء من ألعاب البحر الأبيض المتوسط (1983)، والألعاب الأولمبية (لوس أنجلوس 1984)، والألعاب العربية التي احتضنها المغرب سنة 1985، ومونديال مكسيكو 1986، وألعاب البحر الأبيض المتوسط (اللاذقية 1987) مرورا بنهائيات كأس إفريقيا (1988 بالمغرب)، وهلم جرا…

جيل ذهبي تألق بفضل استفادته من مجموعة من الصحفيين المخضرمين الذين تعلموا منهم المهنة واحترام الآخر، والبحث عن المعلومة الصحيحة، والابتعاد كل البعد عن الابتزاز والاستفزاز، عكس ما نراه حاليا، للأسف، حيث كان حسن الحريري ضمن “التشكيلة” النموذجية لهذا الجيل.

فهنيئا لصديقنا حسن الحريري بهذه الجائزة التي يستحقها والتي تعتبر مفخرة لجميع الصحفيين الرياضيين الملتزمين، ولزملائه داخل الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة التي يعتبر من نجومها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى