عين على حدث

مشادات كلامية في البرلمان بسبب السنة الأمازيغية

الأسبوع.

    حصلت مشادات كلامية ونقاش في مجلس المستشارين بسبب السنة الأمازيغية، بين رئيس الجلسة عبد الصمد قيوح، والمستشار لحسن ادعي المنتمي للتجمع الوطني للأحرار.

وقاطع قيوح المستشار البرلماني ادعي عندما كان يقدم التهنئة برسم السنة الأمازيغية الجديدة للشعب المغربي، قائلا له ان رئاسة مجلس المستشارين قدمت التهنئة نيابة عن جميع المستشارين.

وطالب قيوح من المستشار البرلماني ادراج السنة الأمازيغية كسؤال قائلا بالنسبة لـ”السنة الأمازيغية الرئاسة تحدثت عنها، غادي تخلق لنا مْشكل.. ديرْها كسؤال ونتوما فالحكومة وديروها كمقترح”.

وقد تطور النقاش الى مشادات كلامية بين الطرفين وعرقل سير الجلسة، بعدما تدخل زملاء المستشار البرلماني في الفريق وهاجموا رئيس الجلسة المحسوب على المعارضة.

‫2 تعليقات

  1. من المهازل الكثيرة لمجلس النوام، انهم يلعبون الأشواط الإضافية ويتنابزون في ما لا ينفع المواطنين في شيء، المشاكل المهمة لا يعرفون اثارتها ولا مناقشتها لان فاقد الشيء لا يعطيه

  2. Adnan Adnane ضعيف التفكير من يقول ان الامازيغ يحتفلون بالارض وكأن غيرهم يحتفلون بالسماء، او ان الامازيغ هم فلاحون مائة بالمائة ولا احد يشتغل بالفلاحة سواهم..رغم علمهم ان الامر يتعلق ببداية السنة الفلاحية بالنسبة لكل المغاربيين دون تمييز بين اليهودي والامازيغي والدكالي والريفي والشلح والجبلي والصحراوي، لدرجة ان المبالغة وكثرة الكلام ، لا تشتري الطعام وان الامازيغية تصير مجرد زيغة وخروج عن مبادئ المغاربة..فلا تجعلوا من انفسكم غير مغاربة او متفوقون او اقل قيمة ، فانتم مغاربة وكفى..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى