عين على المجتمع

“إديحيا” و”راقي بنشعو”.. عقلان مغربيان يقودان الشباب نحو النجاح عبر التسويق بالأنترنيت

    محمد إديحيا ومحمد راقي بنشعو، شابان مغربيان ذاع صيتهما في التجارة الإلكترونية، فهما ليسا من الطبقة الغنية أو أبناء رجال أعمال، فقط الطموح والإرادة مع المثابرة عنوان نجاحهما وسط شركات عملاقة متعددة الجنسيات، كما أن الإيمان بالنجاح ومعرفة كيفية الوصول للهدف، يبقى هو الكفيل لتحقيق أي غاية.

بدأت قصة الشابين المغربيين، والتي يشهد الكل بنجاحها سنة 2015، بعد الرجوع من أرض الكنانة مصر مباشرة بعد انتهاء مؤتمر “الأفلييت” حيث تبادل المسوقون والخبراء تجاربهم التجارية والمهارات التسويقية، وتم اكتشاف سوق الخليج العربي من طرف الشابين المغربيين، والذي مازال فارغا، إديحيا وراقي لم يكلفا نفسيهما عناء التنقل بين الأسواق في الصين، فكل شيء سهل مع الشبكة العنكبوتية، إذ يتم شراء البضاعة من الصين أو من المغرب، وخاصة تلك التي تكون بمواد طبيعية، مثل الأركان، وتباع في الخليج العربي. هذه العملية تتم هنا في المغرب وراء شاشة الحاسوب، يعني يتم البيع والشراء والتخزين والتلفيف من وراء شاشات الحواسيب في مكتب الشركة بالمغرب.

وقد بدأ الكل يتساءل عن السر الذي يضمره الشابان، أو ما هو الأمر السري الذي حول حياتهما إلى نجاح تلو الآخر؟ لهذا أطلق الخبيران إديحيا وراقي بنشعو، المعروفان عالميا في مجال التسويق الإلكتروني، منصة للتدريب التحق بها أزيد من 1000 متدرب من مختلف دول العالم، هدفها إغناء هذا المجال ومواكبة الشباب للوصول للأرباح المرجوة، والجميل في الأمر، أنهما قاما بما لم يقم به غيرهما، حيث وضعا خططا واستراتيجيات مع قواعد لضبط التجارة الإلكترونية

(COD mastery) حققت طفرة نوعية في هذا المجال، مع سهولة الالتحاق بهذه المنصة.

هذا “الماستر كلاس” الاحترافي، حسب الموقع الإلكتروني لـ”CODmastery“، يوفر كل المستلزمات التي تعيق الشباب في بداية مشوارهم التجاري، كالتدريب الذي يدوم 100 ساعة يتم خلالها وضع خطة العمل وتزويد المتدرب بمعلومات أو تصحيح الأخطاء التي كثيرا ما يقع فيها المسوقون المبتدئون أو من لم يستطع تطوير تجارته، بالإضافة لعملية التتبع خطوة بخطوة مع تدقيق الأعمال.. كل هذه الخدمات وغيرها يجدها المتدرب في “CODmastery”، كما أن كيفية الالتحاق بها تبقى أمرا سهلا، فمن يريد التدريب، ما عليه إلا تسجيل الدخول للموقع www.CODmastery.com  على محرك البحث، وتسجيل بياناته الشخصية واتباع التعليمات المتاحة.

ويستفيد المتدرب من عدة أمور، منها كيفية بناء عمل تجاري ناجح، التعرف على أسواق جديدة، تطوير تجارتك وزيادة الأرباح، كيفية إدارة الأموال والأرباح، حلول لمشاكل التسويق عبر “الويب”.

والجدير بالذكر، أن اجتماع أزيد من 1500 مسوق متدرب من العالم، يزيد من فرصة الربح وتبادل السلع والمنتجات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى