عين على الشمال

الإعلام الإسباني يروج لفرض تأشيرة على سكان الشمال

    خلق تسريب بعض الأخبار التي تتعلق بفرض تأشيرة على سكان مدن الشمال من أجل الدخول إلى المدينتين المحتلتين سبتة ومليلية، جدلا كبيرا في صفوف مواطني هاته المدن، وبات مصدر قلق للكثير منهم.

وقد تداولت هذه الأخبار، بعد خروج رئيس الحكومة المغربية بتصريح لوسائل الإعلام يؤكد من خلاله مغربية هذه المدن وسيأتي يوم ليطالب فيه المغرب بهما بعد انتهاء وتصفية ملف الصحراء، لكن هذا الأمر لم يرق للجارة الإسبانية، فقام إعلامها بدور الحكومة في إصدار القرارات ومهاجمة المغرب بجميع الطرق والأساليب العدائية، وكل ذلك من أجل تحريك الحكومة الإسبانية للرد على المغرب بسبب تصريحات رئيس حكومته فيما يتعلق بالسيادة المغربية على سبتة ومليلية المحتلتين، والتي أثارت ردود فعل من طرف الحزبين المعارضين (الحزب الشعبي الليبرالي وحزب فوكس)، اللذين تقدما بطلب رسمي لمجلس الشيوخ للرد على المغرب، فقام على إثر ذلك وزير الداخلية بتكليف كاتبه العام من أجل استدعاء سفير المغرب لدى إسبانيا لتبليغه برسالة الاحتجاج، قبل أن يخرج في اليومين الموالين ويؤكد أن إسبانيا والمغرب تجمعهما علاقة جدية، خصوصا في المجال الأمني، ردا على أحزاب المعارضة، غير أن الإعلام الإسباني لا زال مستمرا في نشر الإشاعات والأخبار المزيفة، فبعد الحملة التي قادها داخل المدن المحتلة، والمتعلقة بفتح معبري سبتة ومليلية أواخر شهر دجنبر 2020، أطلت على الرأي العام أخبار أخرى زائفة تفيد قيام عمدة سبتة المحتلة بفرض تأشيرة على السكان المجاورين لهذه المدينة، مثل عمالة المضيق ـ الفنيدق وتطوان، وعدم السماح للمقيمين والعاملين بتأمين الشغل دخول هذه المدينة دون تأشيرة، هذه الأخبار الكاذبة والتي لا أساس لها من الصحة، خلقت جدلا واسعا بالمدن المذكورة، علما أن الذي له قرار فرض التأشيرة على المدينتين هي الحكومة المركزية بمدريد وليس الحكومة المحلية بسبتة، كما أن عمدة المدينة ليس له صلاحية التدخل في المجال الحدودي والجيش والشرطة الوطنية، حيث يسند هذا الأمر لمندوبية حكومة مدريد بالمدن المحتلة وليس للعمدة المنتخب والذي يمثل سكان المدينتين ومصالحهم فقط.

‫4 تعليقات

  1. حان الوقت لإنهاء الإحتلال في جميع الأراضي المسلوبة بطريقة أو بأخرى (سبتة ،مليلية،تندوف،بشار،جزر الخالدات،ووووووو)

  2. السلام عليكم
    من مدة ليست بالهينة وأنا قارئ وفي للأسبوع الصحفي ،جدبني الى هذه الصحيفة الدراسة والتحليل الحيادي لكل كلمة تأتي فالمقالات ،و الرؤية الاستشارفية للأحداث ،ليس فقط الوطنية ،لكن والدولية وكيفية تأتيير هده الاحدات على المغرب و ماهي الاستراتيجيات التي كان يتبعها المغرب على ضوء جميع هده المتغيرات، لكن منذ وفاة المرحوم زعيم و قيدوم الصحافة والصحفيين في المغرب الأستاذ مصطفى العلوي وأنا أ لاحظ تغيرات واضحة في الخط التحريري لصحيفة من حيت الشكل والمضمون ، فلم اعد أجد فرقا كبيرا بين المقالات المنشورة في
    « الاسبوع الصحفي» وباقي الجرائد ، تلك اللمسة الخاصة بدأت تدهب أدراج الرياح ……
    مع فائق الاحترام والتقدير

    قارئ وفي

  3. لا يصح إلا الصحيح ، المغرب عازم على استرداد كل أجزاء وحدته التلرابية في ظل حقوقه المشروعة دوليا وسياسيا .. الإسبان فهموا لغة الإشارة التي أثارها ترمب اعترافا بمغربية الصحراء .. وهي استراتيجية لها بعد سياسي ودبلوماسي تاريخيا وجغرافيا .. وهو الأمر الذي أدى بالحكومة الإسبانية باختلاق الحجج الواهية على طمس معالم المدينتين السليبتين سبتة ومليلية . علينا خلق مسيرة جديدة لاسترجاع ما ضاع من المغرب في القرن الماضي .

    1. يمكن لك القيام بمسيرة وطنية لفك العزلة عن القرى والمناطق الجبلية بالاطلس وجبال الريف ووو بمغربنا الحبيب التي تعيش عزلة تامة محرومة من ابسط ضروريات الحياة في ظل الظروف القاسية المناخية والمعيشية وفي ظل جائحة كورونا ودع عنك هاته العنتريات فزمن المسيرات قد ولى والمسيرة الخضراء حدث وقع في ظروف جد حساسة كانت تمر بها لا اسبانيا ولا المغرب وفي ظل ظروف دولية جد معقدة وحساسة وحتما المسيرة الخضراء كانت حدثا تاريخيا متميزا لكن التاريخ لا يعيد نفسه والحل الوحيد لقضية سبتة ومليلية لن يكون الا في ظل الحوار والتفاهم بين الدولتين ولا شيء غير ذلك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى