مغاربة العالم

بوصوف يثير قضية القاصرين المغاربة في المهجر

الرباط. الأسبوع

    أبرز عبد الله بوصوف، الأمين العام لمجلس الجالية، أن قضية القاصرين غير المرفوقين، تشكل تحديا بالنسبة لأجندة المجلس المستقبلية، مضيفا أن هذا الملف يؤثر على علاقات المغرب بالبلدان الأوروبية.

وأكد بوصوف على ضرورة بلورة آليات لدعم الأسرة في الهجرة، لأنها القناة الرئيسية لنقل الهوية المغربية، ونقل ومراجعة في هذا السياق لمدونة الأسرة من أجل مواكبة التحولات الاجتماعية.

وأوضح بوصوف خلال مشاركته في برامج المنصة الرقمية “أواصر تي. في”، أن المجلس مدعو لأن يكون أكثر ارتباطا وقربا من أجل فهم أفضل لمشاكل الجاليات المغربية في البلدان المضيفة، وشدد على مسألة الهوية، نظرا لأهميتها في مسلسل الاندماج بهدف قطع الطريق على الخطابات المتطرفة، وجعل المهاجر المغربي حاملا لرسالة السلام والازدهار والتنمية، وجسرا بين بلده الأصلي والبلد المضيف.

‫3 تعليقات

  1. Ce qui se passe en Europe avec les mineurs marocains no accompagnés est une honte, je vie en Espagne et je sais de quoi je parle, ils sont partout, pire ils sont victimes du discriminations des mafias ….quand ils sont majeurs la majorité d entre eux se trouve sans travail et bien sûr beaucoup se prostituent ou vendent de la drogue……l Europe n est pas le paradis pour ces jeunes……pourquoi les autorités marocaines ne font rien pour éviter ce drame? pourquoi des familles abandonnent leurs fils ? Vraiment les autorités marocaines ne sont pas capables de contrôler les ports marocains pour éviter l immigration clandestine des mineurs marocains? …ces enfants ont besoin de bonne éducation, de la protection….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى