ثقــــــافة

ثقافة | ترسيخ محاور برامج المكون الثقافي والتراثي بأقاليم جهة العيون الساقية الحمراء

    فعلت المديرية الجهوية للثقافة بجهة العيون الساقية الحمراء، برامج تهم المكون الثقافي وهي المتعلقة بالمحاور الرئيسية للنموذج التنموي، الذي سطر ملامحه صاحب الجلالة محمد السادس في جميع المجالات برؤية لم تنس الهوية والخصوصية للمنطقة، بإحياء التراث والثقافة الحسانية، وكذا المجال والموروث الثقافي الشفهي اللامادي، بدفع أبناء المنطقة وتحميلهم مسؤولية نفض الغبار عن هذا الإرث والتاريخ الحساني المرتبط والمتقاطع مع جميع الثقافات المنضوية تحت وطن مغرب الثقافات.

وبدأت المديرية الجهوية للثقافة بالعيون وجميع مديرياتها بأقاليم الجهة، العيون، طرفاية، السمارة وبوجدور، بتفعيل التنزيل السلس والتدريجي لهذه البرامج، مع مراعاة مشاركة جميع المتدخلين والمعنيين والمهتمين بالمجال والثقافة التراث الحساني حسب المقتضيات التي تنص عليها الوزارة الوصية في المجال الثقافي .

وفي هذا السياق، واحتفاء بالذكرى الخامسة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة، نظمت وستنظم العديد من الجمعيات المختصة في المجال، بدعم من المديرية الجهوية للثقافة بالعيون والمجالس المنتخبة، عدة أنشطة من خلال مهرجانات وندوات فكرية وسهرات موسيقية وموائد مستديرة يؤطرها ثلة من الدكاترة والباحثين والأساتذة والمختصين في التراث والثقافة الحسانية، حول مواضيع تصقل التراث التليد وتجدد الثقافة والهوية الحسانية، وتصون وتحفظ الإرث والآثار الشاهدة في المجال الجغرافي على مغرب الثقافات المتنوعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم