عين على حدث

الحركة التصحيحية للبام تقرر اللجوء للقضاء

الأسبوع.

    قررت الحركة التصحيحية “لامحيد” التي تضم برلمانيين ومناضلين من حزب الأصالة والمعاصرة، اللجوء للقضاء ضد قيادة الحزب، و”الطعن في الخروقات والقرارات المتخذة من طرفها”.

وانتقدت الحركة التصحيحية في بيان لها جواب المكتب السياسي للحزب، حول العريضة المطلبية الموجهة الى رئيسة المجلس الوطني، معبرة عن رفضها لمستوى “التبخيس والتقزيم وضرب أسس الممارسة الحزبية والسياسية”.

وأعلنت حركة “لامحيد” عن استمرارها في التعبئة “للتصدي لكل السلوكيات التي تضرب في عمق حزب المؤسسات، واللجوء للقضاء”، مستنكرة تعاطي القيادة مع الأصوات المعارضة، و “افتقارها الى أبجديات الثقافة الديمقراطية والمؤسساتية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم