عين على حدث

إحداث لجان لتتبع حالات مرضى “كورونا” في المصحات

الأسبوع.

    قررت وزارة الصحة إحداث لجنة مركزية ولجان جهوية لتتبع ومراقبة مرضى “كوفيد 19” في المصحات الخاصة، عقب اجتماع عقده وزير الصحة خالد أيت الطالب مع مسؤولي المفتشية العامة والوكالة الوطنية للتأمين الصحي.

وأوصت الوزارة بتكوين لجان جهوية من مفتشين وممثلي المجالس الجهوية لهيئة الأطباء، وأطر الوكالة الوطنية للتأمين الصحي، بهدف القيام بمراقبة وتتبع القرارات الواجب اتخاذها بشأن استمرار تسجيل تجاوزات في المبالغ والتعريفات الخاصة بالخدمات الطبية المقدمة لمرضى “كورونا” ببعض المصحات.

وأكدت الوزارة الوصية على ضرورة إدلاء المواطنات والمواطنين المتضررين بالوثائق التي تثبت ذلك لدى المفتشية العامة أو المفتشيات الجهوية التابعة لوزارة الصحة، أو لدى الوكالة الوطنية للتأمين الصحي، بالنسبة لمؤمني نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض.

وشدد الوزير خلال هذا اللقاء على ضرورة التعامل الصارم والحازم مع كل التجاوزات التي يتم رصدها، مع العمل في الوقت نفسه، وفي إطار الضوابط القانونية المعمول بها، لإيجاد الحلول لتجاوز بعض الإكراهات التي تواجهها المصحات الخاصة، المرتبطة بتحملها تكاليف التكفل بمرضى “كوفيد 19”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق