عين على حدث

لائحة التنقيلات بوزارة الداخلية تربك حسابات رجال السلطة بالعديد من المدن

الأسبوع. زهير البوحاطي

    انتشر خبر قيام وزارة الداخلية بإعادة لائحة واسعة حول الحركة الانتقالية للعديد من رجال السلطة بالمغرب، خصوصا الذين أبانوا عن فشلهم خلال مرحلة الحجر الصحي, وكذلك الذين عجزوا عن تنزيل تعليمات وزارة الداخلية خلال تطبيق قانون الطوارئ الصحية حيث عرفت العديد من المدن غيابا وخرقا واضحا لتطبيق هذه الإجراءات بسبب غياب الخبرة أو تجاوز في تطبيقها على المواطنين، حيث عرفت بعض المدن اعتداءات وتجاوزات كان أبطالها بعض القواد وأعوان السلطة.

هذا ما دفع وزارة الداخلية في الإسراع من أجل تهيئة لائحة جديدة ينتظر أن يتم الإفراج عنها في الأيام القليلة القادمة، من أجل ضخ دماء جديدة في إداراتها الترابية، ومن بينهم قواد ستصدر في حقهم قرارات تأديبية، حيث سجلت وزارة الداخلية أخطاء مهنية فاضحة وجسيمة في حقهم، وستتم معاقبتهم خلال الحركة الانتقالية المقبلة، كما سيتم ترقية عدد كبير من رجال السلطة من خليفة إلى قائد، ومن قائد إلى باشا، ومن باشوات إلى رؤساء دوائر وكتاب عامين وعمال وولاة.

وسجل العديد من المواطنين خلال هذه الفترة، غيابا تاما لدور السلطة في بعض المدن، حيث انتشرت العديد من الظواهر السلبية كالبناء العشوائي وعودة الباعة المتجولين لاحتلال الشوارع، كما أن بعض رجال السلطة سارعوا إلى الاستفادة من عطلهم الصيفية خصوصا بمدينة تطوان، حيث كان باشا المدينة آخر من حصل عليها خلال هذه الظرفية الصعبة التي تشهد فيها المدينة الحجر الصحي الجزئي وتزايدا في عدد المصابين والوفيات بفيروس “كورونا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق