كواليس الأخبار

بن كيران يتوسط لبنعبد الله عند العثماني لأغراض انتخابية

الرباط. الأسبوع

    لا يتفق بن كيران والعثماني، رئيس الحكومة، على شيء أكثر من رفضهما لبعض التعديلات المقترحة على القانون الانتخابي، وهو ما جعل حزب العدالة والتنمية يتوحد أكثر، ليشرع نبيل بنعبد الله، زعيم حزب التقدم والاشتراكية، في اتصالات مع بن كيران، لقيادة توافق بشأن النقط العالقة، كي لا يزيد إحراج العثماني الذي وافق شخصيا على هذه التعديلات، مع رفض حزبه لها.

وحسب مصدر “الأسبوع”، فإن نبيل بنعبد الله أكد مرتين على الأقل، أن بن كيران سيقبل في الأخير كل ما اقترحته وزارة الداخلية بشأن الاستحقاقات المقبلة.

وفي موضوع ذي صلة بالتحركات التشريعية، اقترح حزب “الكتاب” تغيير عنوان الفرع السادس وأحكام الفصول 485 و487 و488، وكدا عنوان الفرع السابع والثامن من القانون الجنائي لسنة 1962، رغم وجود قانون جديد في البرلمان، مما جعل هذه الدعوة “لا معنى لها”، حسب مصدر “الأسبوع”.

وما زاد الطين بلة، أن حرمان مغتصبي الأطفال من أي عفو، العفو العام والخاص، سبب في أزمة بالاجتماع الحزبي، وتقرر بعدها إبعاد هذه النقطة عن  التعديلات، ليرفع الحزب العقوبة إلى ثلاثين سنة.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق