عين على المجتمع

السلطات الإسبانية تكشف مصير الشاب المغربي الذي حاول الوصول إلى مدينة سبتة سباحة

إسحاق الخاطبي. الأسبوع

    بعد ما أثير حوله من جدل، كشفت الصحافة المحلية بسبتة، نقلا عن الحرس المدني الإسباني، بأن الشاب المغربي “م.ع” الذي انتشرت قصته على مواقع التواصل الاجتماعي في شمال المغرب، خلال الأيام القليلة الماضية، يوجد حاليا في سجن سبتة.

وحسب الرواية الأمنية الإسبانية التي نشرتها صحيفة “إلفارو” المحلية بسبتة، فإن الشاب المغربي المعتقل كان قد تم اعتراضه من طرف الحرس المدني الإسباني بساحل سبتة في اليوم الذي أبحر فيه من مدينة الفنيدق نحو سبتة سباحة، و ذلك منذ قرابة أسبوع، حيث تم توقيفه وبحوزته كمية من الحشيش، وبالتالي تقرر وضعه رهن الحبس الاحتياطي في انتظار عرضه على القضاء بسبتة.

هذا، و قد تلقت زوجة الشاب الموقوف الخبر بصدمة كبيرة قبل أن تصرح، بأن زوجها كان ينوي دخول المدينة من أجل رؤية رضيعته فقط، و أن تهمة تهريب المخدرات التي لفقت له لا أساس لها من الصحة.

يذكر بأن المواطنة المغربية “س” القاطنة بمدينة سبتة سبق لها أن صرحت لجريدة “إلفارو سبتة”، بأن زوجها “م.ع” البالغ من العمر 26 سنة، اختفى عن الأنظار قبل قرابة أسبوع بعدما حاول الوصول إلى المدينة سباحةً، و أضافت بأنها وضعت شكوى يوم الخميس الماضي لدى الأمن الإسباني بسبتة دون أن تتلقى أي إجابة عن مكان تواجد زوجها، مشيرةً إلى أن السلطات الإسبانية تلاعبت بها كدمية وهو ما أثار جنونها، و أوضحت أنها لم تتلقى أي توضيحات من الشرطة حول مصير زوجها ما دفعها إلى التوجه نحو مستودع الأموات بمستشفى الصليب الأحمر قصد البحث عن جثة زوجها لكن دون جدوى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق