عين على الشمال

سكان يطالبون بإنجاز طريق “عالقة” من مشاريع طنجة المتوسط

إسحاق الخاطبي. الأسبوع

    استنكر سكان جماعة إمرابطن بإقليم الحسيمة “التوقّف المفاجئ” الذي طال أشغال إنجاز الطريق الرابطة بين جماعتيْ آيت قامرة وإمرابطن، المندرج ضمن مشاريع منارة المتوسط بإقليم الحسيمة.

وقد توقّفت أشغال المشروع، الذي كان موضوع احتجاج ومطالب السّكان، منذ شهرين دون مبرّر، ليبقى الحال على ما هو عليه إلى حدّ الآن؛ فيما كانت بداية انطلاقه مطلع شهر مارس سنة 2019، على أن يتمّ إنجازه في ظرف ثمانية أشهر.

وأفاد إبراهيم المعديوي فاعل جمعوي في الجماعة ذاتها في تصريح له : ” إن الساكنة ساهمت بشكل كبير في إنجاز هذا الطريق عبر التبرع بالأراضي الفلاحية والأشجار المثمرة”.

وأبرز المتحدّث ذاته أن “سكان الجماعة كانوا يطمحون إلى أن يساهم هذا الطريق في تسهيل عمليات التنقل عبر الجماعتين”، مشيرًا إلى أن “السكان تفاجؤوا بتوقف المشروع في الوقت الذي كانوا يحتجون فيه على الخروقات التي طالته منذ بدايته”.

هذا وطالب ناشطون جمعويون الجهات المسؤولة “بالتدخل للبتّ في خروقات هذا المشروع، والعمل على إتمامه وفق ما هو منصوص عليه في دفتر التحملات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق