عين على الرياضة

رياضة | بعد قرار الفيفا الجديد.. بات بإمكان منير الحدادي الالتحاق بمعسكر الأسود

الأسبوع.

    بعد طول انتظار بات بإمكان اللاعب منير الحدادي حاليا حمل قميص المنتخب المغربي، و ذلك بعد القرار الأخير الذي اتخذه الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” خلال مؤتمره الـ70 المنعقد في زيورخ عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”، حيث قام هذا الأخير بتعديل واحد من أبرز قوانينه المتعلقة بتغيير اللاعبين لجنسيتهم الرياضية، و قد استند في هذا التعديل إلى قضية اللاعب المغربي-الإسباني منير الحدادي، الذي ظل مرتبطاً بمنتخب إسبانيا بعدما شارك معه لبضع دقائق في مباراة واحدة عام 2014، حين تم اختياره من قبل المدرب الإسباني “فييسنتي ديل بوسكي”.

القرار الجديد الذي اتخذته “الفيفا” يتيح للاعبين أصحاب الجنسيات المزدوجة تغيير منتخباتهم لكن بشرط ألا يكونوا قد شاركوا في 3 مباريات رسمية رفقة المنتخبات التي مثلوها بعد 21 عاماً، وألا يكونوا قد ظهروا في كأس العالم، أو أي بطولة قارية و أن يكونوا حاصلين على جنسية البلد الجديد الذي ينون تمثيله، بالإضافة لشرط انقضاء 3 سنوات على آخر مباراة لعبوها برفقة المنتخب السابق.

ويهدف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بقراره هذا مواصلة التطور والابتعاد عن بعض القواعد القديمة، التي تساهم في اندثار نجومية بعض اللاعبين.

يذكر أن اللاعب منير الحدادي، المولود لأم إسبانية وأب من مدينة الحسيمة المغربية، سبق و أبدى رغبته في اللعب للمنتخب المغربي، ولكنه كان يشعر دائما بأنه “رهينة” للمنتخب الإسباني بسبب قوانين الفيفا القديمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق