كواليس الأخبار

الحشيش المغربي في تقارير الأمم المتحدة

    بنسبة 15 في المائة، تراجع رواج الحشيش المغربي بشكل كبير، وعوضه الهرويين وبعض المعجونات الكيميائية التي يمكن تدخينها بنفس فعالية المستخرج من القنب الهندي.

وأوضح مصدر “الأسبوع”، أن عامل “كورونا” وتقييد الحركة الحرة، وأيضا إغلاق بعض المدن شمال المملكة بفعل الجائحة، نزل معهما تداول الحشيش بـ 15 في المائة، فيما يرى خبراء، أن هذه النسبة ضعيفة، وتشمل فقط تأثير “كورونا” على رواج هذا المخدر، وهناك عامل آخر يتمثل في الجفاف، وهو ما جعل خبراء للأمم المتحدة يقفون على هذا التراجع.

ولا يزال المغرب لا يسمح للخبراء الأمميين بالتعامل المفتوح مع مناطق زراعة القنب الهندي شمال المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق