كواليس الأخبار

عودة صقور الانتخابات إلى “البام”

الرباط. الأسبوع

    هل عاد حزب الأصالة والمعاصرة لسابق عهده خلال سنوات 2009 و2010 حيث رفع إيقاع سرعة العمل الحزبي، أي عهد خلخلة المشهد الحزبي في بداية تأسيسه، حين كان لا ينتهي من الاجتماعات، وكان السباق في عقد المؤتمرات والندوات والمواقف من القضايا الوطنية، وخاصة التحركات الاستباقية الأولية في مجال الانتخابات حتى صار قاطرة تنافسية لباقي الأحزاب؟

وقد عقدت القيادات السياسية والحزبية لـ”البام” لقاء “ساخنا” بالمقر المركزي للحزب، يوم السبت الماضي، حيث تم تسجيل اجتماع موسع خاص بالانتخابات المقبلة.

وقال مصدر مطلع، أن الحزب، بسط خلال هذه الاجتماع، عرضا من ما يسمى اللجنة الوطنية للانتخابات، التي انطلقت منذ مدة في عملها وقدمت تقريرا متقدما حول خارطة الحزب الانتخابية بمرشحيها وبجميع التفاصيل المرتبطة بالانتخابات القادمة في سابقة داخل الحقل السياسي، حيث يبدو أن “البام” انتقل إلى تفاصيل الانتخابات القادمة مبكرا.
والمؤشر الثاني على متغيرات “البام” التي أثارت الانتباه بين الفاعلين السياسيين، هو أن اللقاء المذكور عرف لأول مرة حضور أغلب قيادات الحزب، منذ صراعات ما قبل المؤتمر الأخير، أمثال المحارشي والحموتي واخشيشن وبعيوي، وغيرهم من الصقور الانتخابية المتمرسة في العديد من المناطق من طنجة وسوس والصحراء وخنيفرة بني ملال وغيرها من المناطق.. فهل هي رسائل الأصالة والمعاصرة لباقي الأحزاب؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق