عين على الرياضة

رياضة | منير الحدادي ينتظر اليوم حسم الفيفا للعب مع الفريق الوطني

إسحاق الخاطبي. الأسبوع

    أفاد مصدر مطلع لـ”الأسبوع”، بأن منير الحدادي (24 سنة)، لاعب فريق إشبيلية الإسباني، ينتظر اليوم الجمعة، قرار كونغرس الفيفا من أجل إنصافه، ومنحه الضوء الأخضر لحمل قميص المنتخب المغربي، و ذلك بعدما سبق ورفع قضيته لمحكمة التحكيم الرياضي بسويسرا، بسبب لعبه مع المنتخب الإسباني، دون أن يتمكن من الإستمرار رفقتهم.

وأضاف ذات المصدر، بأن جناح إشبيلية منير الحدادي، الذي ينتظر مند عدة شهور الحسم في هذه القضية، يأمل اليوم أن يسمع النبأ السار، و أن يسمح له الإتحاد الدولي لكرة القدم، رفقة اللاعبين المزدوجي الجنسية، بإختيار اللعب مع منتخبات بلدانهم الأصلية، بعدما سبق لهم أن لعبوا مع بلدان الإقامة.

هذا و قد سبق لمنير الحدادي أن خرج بتصريحات صحفية، أكد من خلالها رغبته في اللعب مع المنتخب المغربي، و تمنى أن تمنح له فرصة جديدة، بعدما سبق و إختار اللعب مع الفريق الإسباني بشكل متسرع.

يذكر أن القانون الجديد الخاص بمزدوجي الجنسية والذي ستصوت عليه اليوم لجنة مكونة من المكتب التنفيذي ل”فيفا” بمعية الاتحادات الكروية، سيسمح للاعب بتغيير جنسيته الكروية في حال خوضه مع منتخبه السابق أقل من 3 مباريات، وأن يكون قد لعبها وعمره لم يتجاوز 21 سنة، و هو نفس ما ينطبق على حالة منير الحدادي الذي لعب مباراة واحدة بقميص المنتخب الإسباني في عهد المدرب الأسبق “فيسنتي ديل بوسكي”، حيث أشركه كبديل أمام مقدونيا سنة 2014، في المباراة التي فاز بها “الماتادور” ب5-1 في تصفيات أمم أوروبا 2016.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم