عين على حدث

“ليسي ديكارت” يغلق أبوابه بسبب تسجيل إصابات جديدة بالفيروس التاجي في صفوف تلامذته

إسحاق الخاطبي. الأسبوع

    أفاد بلاغ صادر عن إدارة ثانوية “ديكارت” التابعة للبعثة الثقافية الفرنسية بالمغرب، بأن هذه الأخيرة قررت إغلاق أبواب مؤسستها التعليمية في العاصمة الرباط، و ذلك عقب تسجيل إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد بين صفوف التلاميذ، كما أنه تقرر تغيير نمط التعليم من الحضوري إلى التعليم عن بعد بكافة الأسلاك التعليمية.

وقد أوضح البلاغ الصادر عن أكبر مؤسسة تعليمية فرنسية بالمملكة، بأن التلاميذ الذين يتابعون دراستهم بالثانوية الفرنسية السابق ذكرها، أصبحوا مطالبين بداية من الاثنين 14 شتنبر الجاري بالبقاء في منازلهم لمتابعة دراستهم عن بُعد لفترة 14 يوم.

هذا، و قد سبق لــ”نجاة دلبيرات” مديرة مؤسسة “ديكارت”، أن أعلنت عن تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في صفوف أطرها التربوية، مؤكدة في نفس الوقت بأنه سيتم اعتماد البروتوكول الصحي بالمؤسسة المعلومة من أجل التصدي لـ “كوفيد 19″، و أضافت بأن الحالة المصابة سيتم إخضاعها للحجر الصحي لمدة 14 يوما، و ستتخذ على عاتقها مهمة تدريس التلاميذ عن بُعد.

يذكر، أن مجموعة مدارس جاك شيراك (GSJC)،الفرنسية بمدينة الرباط، هي الأخرى علقت الدراسة حضوريا يومه الاثنين 14 شتنبر، من أجل إجراء تطهير شامل للمؤسسة، كما أنها أجلت اتخاذ قرار مواصلة الدروس الحضورية إلى يوم الثلاثاء المقبل، و ذلك بناء على نتائج الاختبارات التي سيتم إجراؤها للأطر و التلاميذ المشتبه في إصابتهم بالفيروس، و تأتي هذه الإجراءات بعدما أكدت إدارة المؤسسة تسجيل إصابات بالفيروس التاجي داخل أسوار المؤسسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق