الرباط يا حسرة

هل تلجأ الرباط إلى القروض أم إلى التقشف والترشيد؟

سنة مالية "كارثية" تنتظر جماعة العاصمة

    “انخرطت” الجماعة في إطار تدبيرها لشؤون الرباط، في سياسة القروض منذ عقود، فما إن تسوي قرضا حتى “ترهن” العاصمة في قرض آخر، حتى أصبحت “القروض وفوائدها وتحملاتها المالية” فقرة قارة في ميزانية التسيير تحت رقم “10- 50 – 50 – 10″، ومنها تسدد الأقساط، أهمها قسط بحوالي مليارين ونصف المليار عن سنة 2017، ومليارين ومائة مليون عن سنة 2018، ومليارين في السنة الماضية، إضافة إلى فوائد قرض أجنبي، هذا في وقت “الرخاء” الذي ينهجه المنتخبون والواضح من المصاريف على الكماليات، غير أن الجماعة اليوم، ستمر من أزمة مالية خانقة شأنها في ذلك شأن كل “ضحايا” الوباء، وستبرز عواقبها ابتداء من السنة المقبلة، هذه السنة التي تمول حاجياتها من موارد ضرائب ورسوم وجبايات الرباطيين عن السنة الحالية، سنة الحجر الصحي والكساد التجاري ونفقات التطبيب، وهاجس الأطفال بدون تعليم عادي.. سنة الوباء، فهل ترغم الجماعة المواطنين على تجرع وباء من نوع آخر، وباء الضرائب الجماعية، وقدرها حوالي مائة مليار، أم أنها ستراعي الظروف الصعبة التي يتخبط فيها الرباطيون ماديا ومعنويا، فتعفيهم من “ويلاتها” وتلجأ إلى الاقتراض لتغطية مصاريف التسيير مادام التجهيز تكلف به المشروع الملكي؟

تسيير “الإدارة العامة” والموظفين، بمعنى الأجور والتعويضات التي تكلف لوحدها حوالي 45 مليارا، وأتعاب، ومنح، وإمدادات، ومصاريف أحكام على أخطاء، وعلى فواتير استهلاك بدون ترشيد… إلخ، هل هذا هو التسيير في نظركم؟ هل من أجل ذلك تتابعون الكادحين قضائيا من أجل أداء الضرائب في وقتها وإلا تنضاف إليها الفوائد؟ فهذه السنة “الله غالب”، لن “تتبرعوا” في السيارات والتوظيفات والتعويضات وغيرها من الامتيازات، لذلك، فنحن نطالبكم بإلزامية تطبيق حالة التقشف والترشيد في النفقات والابتعاد عن جيوب الرباطيين، ونقترح عليكم مشروع ميزانية 2021 التي ستعرضونها في الأسبوع الأول لشهر أكتوبر على موافقة بعضكم البعض، من الحاكمين والمتحكمين والقائمين بدور المعارضين، ميزانية مواطنة تضامنا مع المتضررين من الجائحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق