عين على المجتمع

ضبط مليون قنينة مشروبات كحولية أجنبية بدون ملصقات ضريبية خلال تدخل لمصالح الأمن الوطني

إسحاق الخاطبي. الأسبوع

    أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني ضبطت يوم الجمعة الماضي، حوالي مليون قنينة مشروبات كحولية مستوردة، و 203016 وصل ضريبي كان بعض المستخدمين يعملون على إلصاقها على بعض السلع المضبوطة، فضلا عن مبلغ مالي يناهز 923 مليون سنتيم، و ذلك عقب تدخلات متزامنة، في عشر مستودعات ومحلات لبيع المشروبات الكحولية في كل من منطقة حد السوالم والدار البيضاء وخريبكة وواد زم وبني ملال.

وأوضح ذات البلاغ أن مصالح الأمن الوطني قد فتحت أبحاثا تمهيدية تحت إشراف النيابات العامة المختصة، في كل من الدار البيضاء وبني ملال وخريبكة وواد زم بتنسيق مع الفرقة الوطنية للشرطة القضائية للتحقق من الأفعال والمخالفات المنسوبة لمسيري محلات لبيع المشروبات الكحولية، الذين يشتبه في حيازتهم لمنتجات منتهية الصلاحية، وأخرى من أصل أجنبي خاضعة لمبررات الأصل لا تحمل الملصقات الضريبية.

وأضاف المصدر ذاته أن المعاينات الأولية، التي باشرها ضباط الشرطة القضائية، أوضحت أن كميات من المشروبات الكحولية المضبوطة كانت تحمل تواريخ منتهية الصلاحية منذ مدة، وأن البعض الآخر من هذه السلع هو من أصل أجنبي و لا يحمل الملصقات الضريبية التي تؤكد وضعيته القانونية إزاء الجمارك.

وعلى إثر هذه الوقائع تم فتح بحث تمهيدي في هذه القضايا تحت إشراف النيابات العامة المختصة، بتنسيق مع إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وذلك للتحقق من مشروعية حيازة هذه المشروبات الكحولية وسلامتها على الصحة العامة، مع الإشارة إلى أن عمليات التفتيش لا زالت مستمرة في هذه القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق