عين على الرياضة

رياضة | سرقة كأس أمم إفريقيا من داخل مقر الاتحاد المصري

فضيحة من العيار الثقيل..

إسحاق الخاطبي. الأسبوع

    كشف “أحمد شوبير”، قائد فريق الاهلي ومنتخب مصر و نائب رئيس الاتحاد المصري للكرة سابقا، و الذي يعمل حاليا كمقدم برامج في قناة خاصة بالرياضة المحلية في مصر، عن فضيحة رياضية من العيار الثقيل جرت أطوارها داخل مقر الاتحاد المصري لكرة القدم، مفادها سرقة كأس أمم إفريقيا الذي احتفظت به مصر بعد الفوز ببطولات الأمم الأفريقية سنة 2006 و2008 و2010 على التوالي، و أفاد ذات المصدر خلال تصريحات تليفزيونية لقناة “سبور تايمز”، أن اتحاد الكرة المصري فوجئ بسرقة كأس أمم إفريقيا من دولاب اتحاد الكرة، بعدما قررت اللجنة الخماسية المكلفة بإدارة شؤون اتحاد الكرة إقامة متحف للاتحاد، و وضع جميع الكؤوس والميداليات والنياشين التي توثق نجاحاته داخله بما في ذلك كأس أمم إفريقيا الذي لم يتم العثور عليه رغم البحث الطويل الذي أجري حوله، ليتقرر فتح تحقيق عاجل و معمق حول ظروف اختفاء الكأس، بعدما أقرت اللجنة بضياع عدد من الجوائز القارية والمحلية و الكؤوس القديمة الموجودة في مخازن الاتحاد، و أضاف “شوبير” بأن هنالك أخبار تروج داخل الاتحاد تفيد بأن الكأس بحوزة كابتن المنتخب المصري السابق، “أحمد حسن”.

وفي المقابل أكد “أحمد حسن” قائد منتخب مصر السابق، عبر برنامجه “ملعب الصقر” المذاع على “راديو مصر” أنه لم يحصل على الكأس وأن كأس أفريقيا يفترض أن تكون موجودة في مقر اتحاد الكرة، و أضاف بأن كأس أمم افريقيا لم يكن موجودا من الأساس بمقر الاتحاد منذ عشر سنوات، و بالضبط منذ حريق الجبلاية في 2013، حيث تم استغلال الظرفية و تمت سرقته.

وواصل “أحمد حسن” القول: “لماذا تم فتح الموضوع بعد كل هذه السنوات، والبعض ادعى وجود الكأس عندي، وتم التواصل معي من جانب محمد فضل عضو اللجنة الخماسية”.

وأكمل: “لا يوجد شيء اسمه نسخة أصلية في اتحاد كرة القدم، كل النسخ الموجودة ليست “أصلية”، الاتحاد الإفريقي يقوم بتصميم تلك النسخ من الكؤوس في إيطاليا، وليست ذهبا كما يشاع، هي فقط مطلية بماء الذهب”.

وأردف: “أتحدى أن يذكر أحد أن هناك نسخة أصلية في اتحاد كرة القدم، هذه الكأس يتم صناعتها في إيطاليا مقابل ألف أو ألفين يورو (20 ألف درهم مغربي)”.

وختم تصريحه بأن كل ما في الأمر هو أن القضية هي مجرد تصفية حسابات لا أقل و لا أكثر، ويجب أن أوضح الصورة كاملة بعد أن كثرت الأقاويل.

هذا، و قد علق الاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف” على تعرض نظيره المصري لسرقة كأس أمم إفريقيا، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بالعبارة التالية : “تلقى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم التقارير الصادمة حول فقدان الكؤوس الخاصة بكأس الأمم الإفريقية من مقر الاتحاد المصري لكرة القدم. أبوابنا مفتوحة لدعم الاتحاد المصري، لتعويض هذه التذكارات التي لا تقدر بثمن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق