عين على حدث

الفرقاء الليبيين يعقدون مشاوراتهم في المغرب

إسحاق الخاطبي. الأسبوع

    كشف مسؤول مقرب من المجلس الأعلى للدولة الليبية لوكلة الأنباء التركية (الأناضول)، اليوم السبت، أن المغرب يستضيف حاليا اجتماعات تشاورية بين الفرقاء الليبيين لبحث الأزمة و محاولة الوصول إلى مخرجات ترضي جميع الأطراف المشاركة، كما أضاف بأن المغرب قد يستضيف في وقت لاحق لقاء بين رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ورئيس برلمان طبرق عقيلة صالح، عندما تنهي اللجان أشغالها.

وصرح المسؤول الليبي الذي فضل عدم ذكر اسمه، بأن الاجتماعات تجرى حاليا بين لجان تمثل الحكومة الليبية وبرلمان طبرق، في المغرب، وأماكن أخرى (لم يحددها) حول عدد من الملفات التي تهم الأزمة الليبية.

وقد سبق للمتحدث باسم برلمان طبرق، عبد الله بليحق، أن صرح للإعلام المغربي يوم الخميس الماضي بأن الاجتماع المرتقب في المغرب الأسبوع المقبل، سيكون بهدف استئناف الحوار بين الأطراف الليبية المعنية من أجل الوصول إلى تسوية سياسية.

هذا وقد نشرت الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي للمجلس الأعلى الليبي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” يوم الجمعة الماضي، تصريح المشري أمام عدد من نشطاء المجتمع المدني يتحدث فيه عن تفاصيل لقاء تشاوري غير رسمي بالمغرب بين مجلس الدولة ومجلس النواب بطبرق.

كما أن بعض المنابر الإعلامية المغربية توقعت في وقت سابق أن تستضيف الرباط لقاء يجمع الفرقاء الليبيين الأسبوع المقبل، في حين لم يصدر أي بيان رسمي من الخارجية المغربية أو الأطراف الليبية حول اللقاء حتى صباح اليوم السبت.

يذكر أن هذه التطورات تأتي بعد إعلان المشري في غشت الماضي عن استعداده لقاء صالح بالمغرب علنيا وبضمانات دولية عبر تصريح تلفزي خص به قناة “ميدي 1 تيفي” المغربية، وقال خلاله : إن هناك جهودا تُبذل من طرف المغرب تحت رعاية الملك محمد السادس، من أجل الدفع بالجهود الدبلوماسية لحل الأزمة الليبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق