عين على الشمال

الأطباء والممرضون يحتجون بعد طردهم ليلا من الفنادق بطنجة

طنجة. الأسبوع

    احتج العشرات من الأطباء والممرضين والممرضات العاملين بخلية “كوفيد 19” بمستشفي محمد السادس بطنجة، بسبب طردهم من الفنادق التي كانوا يقيمون فيها مساء يوم الثلاثاء 11 غشت 2020، حيث أمضوا ليلتهم حتى صباح الأربعاء في العراء كما هو ظاهر في الصورة.

واستنكر العديد من المواطنين هذا القرار الصادر في حق الكوادر الطبية العاملة في مواجهة “كوفيد 19” في الوقت التي تعرف فيه مدينة طنجة انتشارا مخيفا للفيروس وتزايدا في عدد المصابين، حيث كان من المفروض على الجهات المعنية وعلى رأسها وزارة الصحة العمل من أجل توفير جميع الإمكانيات للأطر الطبية وشبه الطبية من أجل العمل في وضع أفضل، من بينها المبيت والأكل، حيث من المفروض على الأطر الطبية وشبه الطبية عدم الاقتراب من أسرهم بسبب مخالطتهم لمرضى “كورونا”.

وسبق للأطر الطبية وشبه الطبية بكل من عمالة أصيلة وولاية طنجة، أن احتجوا على الوضعية التي يواجهون فيها أكبر فيروس عرفته البشرية، حيث يعاني هؤلاء من غياب أبسط شروط العمل وكذلك غياب المعدات واللوازم الطبية الضرورية من أجل مواجهة مرضى “كورونا”، ومن اجل رد الاعتبار لهؤلاء تم طردهم من الفنادق دون سابق إنذار حيث قضوا ليلتهم في العراء.

ويتساءل العديد من المواطنين حول رؤية الوزارة في إعدادها لخارطة صحية لقطاع يحتاج لكثير من الإصلاحات على مستوى جهة الشمال في ظل انتشار الفيروس وتزايد حالات الإصابة.

تعليق واحد

  1. وجب إغلاق هذا الفندق فورا وبدون تأخير .
    متابعة صاحب القرار عاجلا .
    تعويض المتضررين ماديا ومعنويا .
    وضع الفندق ومن اتخذ هذا القرار باللائحة السوداء .
    كل التضامن مع الممرضين والأطباء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق