كواليس جهوية

“سيكيوريتي” المكلف بمراقبة حرارة المواطنين وإلزامهم بالوقاية والتباعد بدون كمامة

عند اتصالات المغرب..

    تظهر الصورة الخاصة بـ” الأسبوع” سيكيريتي” يشتغل عند اتصالات المغرب بتطوان، وهو بدون كمامة، في الوقت الذي يطلب فيه من الزبائن ارتداء الكمامة والالتزام بالإجراءات الوقائية والتباعد الجسدي ومراقبة دراجة حرارتهم، وهذا ما اعتبره العديد من المواطنين صباح يوم الثلاثاء 11 غشت 2020، بالتناقض الذي يسود العديد من المرافق الإدارية بإقليم تطوان، بسبب غياب إستراتجية واضحة لمحاربة تفشي فيروس “كورونا”.

وتعرضت سيدة زوال نفس اليوم، لهجوم وصف من طرف الحاضرين بالشرس، من طرف الحرس الخاص لدى اتصالات المغرب، حيث أسمعها كلاما يخدش بالحياء العام بسبب استنكارها للطريقة التي ينهجها هذا الأخير في تنظيم الزبائن حيث يسمح لأصدقائه بدخول المصلحة دون انتظار دورهم، وهذا الأمر استنكره العديد من المواطنين الذين عاينوا هذا التصرف أللا أخلاقي من طرف الـ”سيكيريتي.

 

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم