عين على الشمال

بعد مقال “الأسبوع” تهيئة مركز ثلاثاء بني نبات بشفشاون تحركات مشبوهة لطمس معالم الغش

شفشاون. زهير البوحاطي

    على خلفية تهيئة مركز ثلاثاء بني نبات جماعة تمورت، إقليم شفشاون تم اليوم الاثنين 10 يوليوز 2020، الشروع في إتمام الإشغال المتبقية في غياب تام للرقابة الإدارية المفترضة وذلك، بعدما تم التلاعب بباقي الإشغال التي نفذت إبان الحجر الصحي حيث لوحظ أنها أسفرت عن خروقات جمة واختلالات واضحة وأنتجت ما لم يكن متوقعا فتبخرت أحلام الساكنة في الحصول على مركز يشبه باقي المراكز بالمغرب.

وقد تم إقصاء مجموعة من الأزقة من هذه التهيئة من ضمنها الشارع المؤدي إلى الملحقة الإدارية وكذا المستوصف وأيضا الزقاق المؤدي إلى المسجد بالإضافة إلى عدم وضع قنوات للصرف الصحي، والاكتفاء بقنوات لصرف مياه الأمطار في حالة متردية وحجم صغير مما يهدد المركز بالفيضانات عند تساقط الأمطار كما وقع بمركز الجبهة في الآونة الأخيرة.

واستنكرت الساكنة في أكثر من مناسبة هذه الخروقات واستغربت من عدم وجود لوحة أو لافتة خاصة بالمشروع تبين متغيراته وهو ما منع الساكنة من حقهم في المعلومة بسبب الغموض التي يلف هذا المركز، أما اﻻأرصفة فيها صغيرة جدا وضيقة وتتخللها ارتفاعات وعراقيل وميلان يهدد بانزلاق المارة في كل حين.

وصرح بعض الساكنة من المنطقة لـ”للأسبوع” بأن هذه التهيئة ليست مجدية ولا تنفعهم في شيء ولا يمكن اعتبارها في صالح المرتادين للمركز بالمرة.

وتطالب ساكنة المداشر المحيطة بهذا المركز وكذا الملاك والتجار والمهنيين بفتح تحقيق عاجل وفوري فيما يجري قبل فوات الأوان، كما تتوجه بندائها إلى عامل الإقليم للقيام بالمتعين في حق المخالفين والمستهترين بالمصلحة والمهدرين للمال العام في واضحة النهار وعلى عينك يبن عدي.

تتمة المقال بعد الإعلان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق