الأسبوع الرياضي

رياضة | حديث الصورة..

    … ونحن نطالب بعودة الوئام والصداقة، ونبذ العداوة المجانية والحرب الضروس بين جمهور الوداد والرجاء، نستحضر هذه الصورة النادرة التي تعود إلى منتصف الستينات، تجمع لاعبي الفريقين البيضاويين الكبيرين.

صورة غنية عن كل تعليق، تعبر بوضوح عن الصداقة المتينة التي كانت تجمع بين لاعبي الفريقين، الذين منحونا الفرجة، ليس في البطولة الوطنية فحسب، بل كذلك خلال العديد من المباريات الودية الدولية التي جمعتهما بالعديد من الفرق الأجنبية، حيث كانوا يشكلون فريقا واحدا متناغما ومتجانسا، هذه اللحظات الرائعة التي لا تنسى، تكررت خلال العديد من المناسبات، خاصة في فترة السبعينات التي عرفت كذلك انتقالات العديد من اللاعبين، سواء من الوداد إلى الرجاء أو العكس.

من أهم هذه الانتقالات، التحاق الحارس ياشين، عبد العزيز أنيني الوداديين بالرجاء، مقابل حمل اللاعب الرجاوي عز الدين قميص الوداد، لكن الحدث الكبير، هو مغادرة النجم الكبير، المرحوم بيتشو، للرجاء صوب الوداد، كما عرفت فترة الستينات كذلك، العديد من الانتقالات من هذه الضفة إلى الأخرى، كالبطاش، بوزامبو، الصحراوي، عبد الله أزهر، وفي فترة الثمانينات، حمل القميص الأحمر العديد من الرجاويين، كالمرحوم عبد اللطيف بكار، جواد الأندلسي، جواد الشناوي، وبعدهم التحق كل من الودادي الحارس عزمي، مصطفى الغرشي، مصطفى برك، حسن هيرس بالفريق الأخضر.

كل هذه التحركات كانت تلقى صدى طيبا لدى الجمهور البيضاوي، الذي كان يرحب بجميع اللاعبين بكل روح رياضية، ويمنحهم الثقة والحب الذي يستحقونه.

نتمنى أن نعود وبسرعة إلى هذا الزمن الجميل، الذي افتقدناه كثيرا، في ظل ما نراه حاليا من كراهية وحقد بين جماهير الفريقين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق