الأسبوع الرياضي

رياضة | إعدام ملعب الانبعاث بأكادير

    بدون سابق إعلان، وأمام صدمة الجمهور السوسي، أعلنت سلطات أكادير عن إعدام ملعب الانبعاث الذي شهد تألق فريق حسنية أكادير منذ عقود من الزمن، خصوصا في فترة الستينات والسبعينات، مع جيل الحارس الزار، بنعيسى، وبعدهما الدكتور التيو، والدكتور عزيز رفقي، كما كان هذا الملعب التاريخي شاهدا على فوز غزالة سوس ببطولتين متتاليتين (2001-2002) و(2002-2003) بقيادة المدرب الوطني امحمد فاخر، الذي قاد مجموعة من اللاعبين المتميزين على رأسهم الهداف حمو محال، لحسايني، الحارس بنشتيوي…

القرار المتسرع واللامسؤول، سيشرد العديد من العائلات التي تقطن داخله لأكثر من نصف قرن…

هكذا تنضاف هذه المهزلة للعديد من المهازل والفضائح للمجالس الجماعية التي يترأسها حزب العدالة والتنمية في العديد من المدن.

للتذكير، فقد سبق للمجلس الجماعي للمدينة، أن قام بهدم ملعب عبد الله ديدي العتيق، الذي كان قبلة لمعظم الفرق السوسية، التي تعاني حاليا من انعدام الملاعب الرياضية وقلة الموارد.

تعليق واحد

  1. حرام في حرام!!بعد ملعب مرشان)طنجة(ها هو ملعب الإنبعاثبأكادير يهدم.
    الرياضة هي من أحسن الهدايا التي يمكن أن تضع بين أيدي الشباب.لماذا لا يستغل هذا الملعب للرياضة )كرة القدم،كرة اليد،كرة الطاىرة…..العدو…(و يكون مركب وسط المدينة يستغل من طرف الشباب والذي يعاني من قلة الفضاءات للرياضة من جهة و من مروجي المخذرات من جهة أخرى.
    قراؤات بذون تخطيط مستقبلي ،”تخربق”لفائدة المنافسين المنعشين العقاريين.
    الله يلطف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق