كواليس الأخبار

إلغاء استثمارات بناء وترميم المؤسسات العمومية

دخول مدرسي متقشف

الرباط. الأسبوع

    قال مصدر جد مطلع من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، أن المديرية المكلفة ببناء وإصلاح المدارس بوزارة التربية الوطنية، استدعت بأمر من الوزير أمزازي، مختلف المدراء الجهويين والإقليميين للتربية والتعليم، لعقد جلسات تدقيق ميزانية الوزارة الجديدة بعد المصادقة على القانون المالي التعديلي.

وأوضح المصدر ذاته، أن الخطاب والرسائل التي وصلت لمختلف الأكاديميات والمديريات، يتعلق بتوقيف عمليات بناء المدارس والترميم العميق، والاكتفاء فقط بالإصلاحات الضرورية، وذلك بسبب الأزمة المالية، وكذلك بسبب عملية تخفيض ميزانية الاستثمار الخاصة بالتربية والتعليم برسم السنة المالية 2020 التي تعرضت في القانون المالي التعديلي لاقتطاع من ميزانية التعليم بحوالي 500 مليار سنتيم.

وأضاف المصدر، أن الوزارة استثنت من عملية توقيف الاستثمارات، أوراش التعليم الأولي والذي باتت تركز كل جهودها الاستثمارية فيه، خلال السنة المقبلة، وبالتالي، فإن الدخول المدرسي المقبل، الغامض أصلا، لن يكون دخولا بشعار التبليط والصباغة والطاولات الجديدة هذه السنة.

وكانت النقابات قد أدانت هذا الاقتطاع من ميزانية وزارة التربية والتعليم، وأكدت في بلاغات لها، أنه سيمس الجوانب الاجتماعية وكذلك الموارد البشرية، لاسيما في جانب الزيادة في الأجور والترقيات والبناء، وغيرها من الإجراءات، مما يشجع على الهروب نحو القطاع الخاص.

تعليق واحد

  1. ما هو رأي السيد الوزير في عدة مدارس بدون حراس ولا منظفين منذ تقاعد المكلفين بذلك،فشركات النظافة المتعاقدة مع الأكاديميات تعين الحراس حسب مزاجها ومقاييسها وتترك مؤسسات فارغة وبدون حراس.أضف إلى هذا تخبط الأساتذة والتلاميذ مع مشكل تنظيف الحجرات والإدارة تبقى عاجزة عن حل المشكل.والتذكير فقط فلبينية مكناس تعاني هذا المشكل.فما هو الحل السيد الوظير؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق