ثقــــــافة

ثقافة | “كورونا” تؤجل المقام الثقافي لأبناء الجالية المغربية

    أعلنت مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج، عن تأجيل الدورة الـ 23 من “المقام الثقافي”، نظرا لحالة الطوارئ الصحية المرتبطة بجائحة “كورونا” المستجد.

وأوضحت المؤسسة في بلاغ لها، أنها أنهت كافة الترتيبات لإطلاق مبادرة رمزية بديلة أطلقت عليها اسم “نافذة” عبر موقع المؤسسة على الأنترنيت www.fh2mre.ma، على شكل برنامج يومي موجه للأطفال ولذويهم، وذلك لمدة أسبوعين بمعدل 50 دقيقة يوميا في غضون شهر غشت.

وحسب نفس المصدر، فإن هذه المبادرة تأتي “قياسا على نجاح بعض البرامج الرقمية الاستثنائية البديلة التي اعتمدتها المؤسسة في ظل الظروف الاستثنائية الحالية في مجال تعليم اللغة العربية بواسطة منصة “e-madrassa”، وبرنامج التوعية الدينية بمناسبة شهر رمضان بواسطة البث الرقمي لـ”مواعظ رمضانية”.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج “المقام الثقافي” لمؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين بالخارج، هو عبارة عن عطلة صيفية مدتها أسبوعان، انطلق العمل بها منذ سنة 1998، وقضاها الآلاف من أبناء الجالية المغربية المقيمة بالخارج بالمغرب في ضيافة المؤسسة، إسهاما منها في تقوية روابط المهاجرين ببلدهم الأصلي، والاستئناس بمكونات ومقومات ثقافته وحضارته لدى فئة الأطفال المتراوحة أعمارهم بين 9 و11 سنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق