الرباط يا حسرة

الرباط | هل يتحقق حلم التغطية الاجتماعية والصحية من الجماعة؟

بقلم: بوشعيب الإدريسي

    أحكام الفصلين 140 و146 من الدستور توضح المهام المنوطة بالجماعة داخل دائرتها الترابية، وعلى ضوئها ارتكز قانون الجماعات في المواد 77 و83 و87، بتحديد الاختصاصات والالتزامات المكلفة بها كل جماعة، منها جماعتنا، ومن هذه الاختصاصات: “تقديم خدمات القرب للمواطنين”، وبعدها مباشرة وكأنها للتوضيح: “خدمات اجتماعية صحية وثقافية ورياضية”، وإذا ما ربطناها بأنها للمواطنين، فحق لنا أن نتساءل: هل يستفيد منها كل المواطنين كما جاء في الدستور والقانون الجماعي؟

والجواب في الوثيقة المالية “باب 10-10، 10-20” الخاص بـ”المساعدة الاجتماعية”، وفي قناعتنا، أنها من أجل “المواطنين”، إلا أن فصول ذلك الباب “توزع مساعدات” على جمعيات الأعمال الاجتماعية للموظفين، و”دعم مالي للجمعيات”، و”شراء مواد غذائية”، و”مساعدات للرياضة والاستجمام”، و”إعانات الأندية الرياضية والخيرية والمراكز الاجتماعية”… وقد سبق لنا أن تطرقنا لهذا الموضوع.

فنحن نريد خدمات اجتماعية حقيقية لكل المواطنين، عبر سن “التغطية الإجبارية الصحية والاجتماعية” لكل من يحتاجها من المعوزين في الرباط تحت إشراف مجالسها الجماعية، التي نريد منها التكفل بالمعوزين تكلفا يشرف عليه ذوو الاختصاص، نريد منها الاهتمام بالمسنين والمرضى وذوي الاحتياجات الخاصة، كما نريد منها صراحة تنفيذ “خدمات اجتماعية لكل الرباطيين” وليس للمحظوظين(..)، ولا يمكن تحقيق هذا الحلم إلا إذا تأسس قسم اجتماعي حقيقي بمصالح مختصة وإمكانيات مادية كافية.. تهدر اليوم في المساعدات والمنح والشراكات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق