كواليس جهوية

ثقافة ووعي رياضي بدون منشآت رياضية

ما بعد الحجر الصحي..

سعيد الهوداني. بني ملال

    ما إن أعلن عن تخفيف الحجر الصحي، حتى سارع معظم المواطنين إلى الخروج للمتنزهات وجنبات الطرقات لممارسة رياضة المشي والجري، لتخفيف أوزانهم التي فاقت معدلاتها، بسبب قلة الحركة والخمول الذي فرضه الحجر الصحي .

لكن المثير للانتباه، خصوصا في جهة بني ملال خنيفرة، إن لم نقل في معظم جهات المملكة، هو الانعدام التام للمنشآت والفضاءات الرياضية المخصصة لهذا الغرض، حيث نرى النساء والرجال والشباب يمارسون هوايتهم على أرضية مليئة بالغبار والحجارة  في جنبات الطرق الرئيسية والثانوية، الخالية من السكان والمارة، مما يشكل خطرا على سلامتهم من طرف المتسكعين وقطاع الطرق، والشاحنات والسيارات التي تسير بسرعة فائقة، مهددة حياتهم بسبب السرعة المفرطة التي يقود بها السائقون، ناهيك عن الكلاب الضالة التي تكاثرت بشكل رهيب أثناء الحجر الصحي.

شيء جميل أن يرتقي الإنسان وينتشر الوعي والثقافة الرياضية عند معظم المواطنين، منهم الشباب الذين يهتمون بصحتهم قبل فوات الأوان، والمسنون والمسنات الذين عملوا بنصائح الأطباء بعدما لازمتهم أمراض مزمنة، في مقابل ذلك، لم نلمس ثقافة تخصيص فضاءات رياضية في الهواء الطلق، لذلك، نرى أن الميسورين ينخرطون في أندية رياضية، ويستفيدون من حين لآخر من حصص الترويض الطبي، أما أبناء الطبقة الكادحة، فلا ملجأ لها سوى ملاعب القرب إن وجدت، والبراري وجنبات الطرق.

متى سيفكر المنتخبون والمستشارون في مصالح المقهورين والعاجزين، بإنشاء حدائق وملاعب القرب والمسابح وفضاءات رياضية؟ هل كل البرلمانيين والمنتخبين يفكرون بعقلية واحدة؟ إذ لا أحد في الآونة الأخيرة في وطننا العزيز، تميز بإنجاز محترم نال رضى الساكنة التي يمثلها .

لا ندري ما القناع الذي سيظهرون به في الانتخابات القادمة، وما الأسلوب الإقناعي الحجاجي الذي سيعتمدونه لإعادة انتخابهم مرة أخرى؟

أين كان المنتخبون والبرلمانيون وحتى الوزراء أثناء معاناة الطبقة الكادحة في فترة الحجر الصحي؟

لنرتقي إذن، باختياراتنا، ونستحضر الدروس السابقة، وكفى من إهانة واحتقار المواطنين أيها المنتخبون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق