كواليس الأخبار

نشر “إف 35” في المغرب

    في منشور “ريل كلير ديفانس” عن مؤسسة “لوكينستان”، بدت خارطة الانتشار المتوقع لطائرات “إف 35″، تضم المغرب في غرب القارة السمراء، كبلد وحيد في المنطقة، ويمكن للبنتاغون، في هذه التوصية، العمل من داخل المغرب، رغم توقيع الرباط على اتفاقين عسكريين منفصلين مع كل من روسيا والصين.

ويرى مصدر “الأسبوع”، أن “الولايات المتحدة لا تعد هذه الاتفاقيات لاغية، لأن ما هو عملي ينفذه الأمريكي”.

وانتقدت الورقة توقيع العاصمة الرباط على هذين الاتفاقين مع موسكو وبكين، وتنظر إلى “ضرورة إسقاطهما عمليا ومن ثم سياسيا”، وحاليا يعتبر المغرب مؤهلا لنشر الـ”إف 35” الأمريكية، حسب هذه النشرة.

‫3 تعليقات

  1. كون ما كانت القواعد العسكرية الأمريكية كون كلاونا الأعداء من بني جلدتنا وديننا.نعطيك الدليل. أطول قضية عمرت في السياسة العالمية هي قضية وحدة المغرب الترابية، قضية الصحراء المغربية التي عارضت عودتها إلى أحضان وطنها الأم المغرب كل من جزائر الجنرالات وليبيا القذافي وسوريا الأسد ويمن صالح، وكلها عربية مسلمة !!!! بل حتى الجزيرة القطرية مازالت تبتر جسد المغرب بإظهار خريطته الجغرافية بدون صحرائه.
    ما يعيشه كل بلد مسلم عربي مع جيرانه العرب المسلمين من صراعات سببها فقط العداء المجاني الذي له أصول تاريخية حين كانت القبائل العربية تهاجم بعضها، وما تاريخ المغرب ببعيد حين كان يعرف السيبة التي مهدت وسهلت السبيل أمام المستعمر الفرنسي والإسباني!سياسة العربي مع العربي ما نرضى بك ما نشجعك ما نعاونك ونزرع الشوك في طريقك.هذا تاريخنا وواقعنا ليس فقط ببن بعض الحاكمين ولكن حتى بين الشعوب في غالبيتها للأسف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق