المنبر الحر

المنبر الحر | حتى لا ننسى ذكرى محاولة انقلاب الصخيرات

بقلم: محمد المعزوزي

    في غمرة احتفالات المغرب بعيد الشباب الذي كان يخلد الذكرى الثانية والأربعين لميلاد جلالة الملك الحسن الثاني، فوجئ المواطنون قاطبة بخبر كالصاعقة: شرذمة مكونة من فوجين من تلاميذ ضباط مدرسة أهرمومو المنضوين تحت لواء 25 فرقة كومندو، بقيادة ضباط العسكرية بأهرمومو يترأسهم مدير المدرسة الكولونيل امحمد اعبابو، تهاجم قصر الصخيرات من جميع الجهات على الساعة الواحدة وخمسة وأربعين دقيقة زوالا من يوم السبت 10 يوليوز 1971.

اقتحم الجنود القصر الملكي بالصخيرات، حوالي 1400 جندي، من جهاته الثلاث، مدججين بمختلف أنواع الأسلحة الحديثة محمولين على أكثر من 30 شاحنة، مرفوقين بـ 15 شاحنة مشحونة بالذخيرة الحية والمعدات الثقيلة المقدرة بثمانية 8 أطنان، حيث شرعوا في إلقاء القنابل اليدوية وإطلاق العيارات النارية في مختلف الاتجاهات، فقتلوا ونكلوا بكل الموجودين داخل القصر، بمن فيهم العلماء والسفراء والوزراء، وكبار الشخصيات، علاوة على أفراد الأسرة الملكية وشخصيات أجنبية مرموقة.

* جمعية أسر ضحايا أحداث الصخيرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق