ثقــــــافة

ثقافة | وزارة الثقافة تعد بمنصة رقمية ذات مواصفات عالمية

    تعتزم وزارة الثقافة والاتصال والشباب، تطوير المنصة التي أطلقها المركز السينمائي المغربي خلال فترة الحجر الصحي، لتصبح شبيهة بمنصة “نيتفليكس” العالمية.

المشاهدات العالية التي حصدتها المنصة منذ إطلاقها، شجعت الوزارة على التفكير في تطويرها لعرض الإنتاجات السينمائية المغربية، في خطوة لدعم الأعمال الوطنية، خاصة وأن المنصة استطاعت جني أزيد من 500 ألف متفرج من 50 دولة.

واعتبر وزير الثقافة، عثمان الفردوس، يوم الثلاثاء الماضي، في كلمة له خلال اجتماع لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، أن فكرة عرض أفلام مغربية خلال فترة الطوارئ على موقع المركز السينمائي، كانت ناجحة، وهو ما يشجع على تطويرها لتصبح بمواصفات عالمية.

وأشار الفردوس خلال ذات الاجتماع، إلى أن القطاع الثقافي كان ثاني أكثر قطاع متضرر خلال الجائحة التي مر بها المغرب، على غرار باقي دول العالم.

ووعد الوزير بالعمل على الالتقائية بين مشروع المركز السينمائي المغربي والقطب العمومي، لخلق منصة مغربية تتمكن من إيصال المنتوج المغربي للمغاربة وللعالم.

يشار إلى أن المركز السينمائي، خصص سلسلة من الأفلام المغربية للمشاهدين منذ بداية حالة الطوارئ بالبلاد، بهدف تشجيعهم على المكوث في بيوتهم والترفيه عليهم خلال فترة الحجر الصحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق