كواليس جهوية

تطوان | ظهور غريب لمدير “مستشفى كورونا” بدون كمامة

    قام مدير المستشفى الإقليمي “سانية الرمل” بتطوان، الأسبوع الماضي، بزيارة ميدانية لقسم المستعجلات الذي يشهد عملية ترميم وإعادة تأهيل، مرفوقا بعدة أطر طبية وشبه طبية، كما يظهر في الصورة، وهو مدير المستشفى الذي يستقبل مرضى “كوفيد 19″، بدون كمامة، في الوقت الذي يرتدي فيه المرافقون له الكمامات.

وقد أثار هذا الفعل موجة سخط عارمة وسخرية من طرف العديد من المواطنين، الذين وصفوا الوضع بالاستهتار وعدم اتخاذ الأمور بجدية من طرف المسؤول عن الصحة بتطوان، فيما كان من المفروض عليه إعطاء المثل وتقديم النموذج للمواطنين والمرضى في احترام الإجراءات الوقائية المتخذة ضد العدوى وارتداء الكمامة، خصوصا داخل مؤسسة استشفائية.

 ويتساءل العديد من المواطنين عن دور السلطات المحلية، التي تفرض على المواطنين غرامة قدرها 300 درهم على كل من لم يرتد الكمامة، كما أنها تقتحم المحلات التجارية لمراقبة أصحابها، لكن نفس السلطات، لم تتحرك رغم انتشار صور مدير المستشفى وهو بدون كمامة داخل مكان يتردد عليه المرضى المصابون بفيروس “كورونا”، على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، وكأن الأمر لا يعنيها.. فهل سيتم فتح تحقيق من طرف وزارة الصحة بشأن الصور التي تنفرد “الأسبوع” بنشرها، أم أن هذا المسؤول الطبي خارج عن نطاق المراقبة؟ يتساءل العديد من المواطنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق