كواليس الأخبار

تدمير طائرات خفيفة للمراقبة موجهة للبوليساريو

    كانت طائرات “باك هاوك” موجهة لجبهة البوليساريو من طرف أحد داعميها للعمل، لأول مرة عن طريق الجو، في شرق الجدار الدفاعي المغربي، لكن العملية انتهت بتدمير طائرتين وإحراق ثالثة.

وقد كانت هذه العملية سرية، وتحت رقم “كودي” مع “ديك أدفيزوري غروب”، وحسب مصدر “الأسبوع”، فإن الحروف الأولى اللاتينية لاسم الرئيس السابق للبوليساريو كانت هي شيفرة العملية التي أجهضت في مهدها.

ورفضت الجزائر، في وقت سابق، تمتيع البوليساريو بأي “قدرة جوية”، كما رفضت مؤخرا أن تحصل الجبهة على طائرات من دون طيار صغيرة، وأشرف على العملية فريق سافر إلى باريس قبل تدمير “باك هاوك” الموجهة إلى البوليساريو.

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق