كواليس صحراوية

حزب الاستقلال يرسم خريطة طريق لما بعد “كورونا”

العيون. الأسبوع

    لخص المجلس الإقليمي لحزب الاستقلال المنعقد مؤخرا، تحت شعار: “الجهوية خيار استراتيجي لمغرب ما بعد كورونا”، الوضع الاجتماعي والاقتصادي في مذكرة سلمها ولد الرشيد إلى والي جهة العيون الساقية الحمراء عبد السلام بيكرات.

وتعتبر مذكرة ولد الرشيد، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، بمثابة خريطة طريق تمثل رؤية المجلس الإقليمي للحزب من أجل انطلاق وإنعاش اقتصادي لتنمية مندمجة لما بعد جائحة فيروس “كوفيد 19″، من أجل النظر فيها واتخاذ الإجراءات والتدابير التي يراها مناسبة، وذلك على إثر انعقاد الدورة العادية عن بعد يوم السبت الماضي.

وشدد ولد الرشيد، منسق الجهات الجنوبية الثلاث المسؤول وطنيا عن المنتخبين، برفقة أحمد الحكوني المفتش الإقليمي لحزب الاستقلال، على مجموعة من الاقتراحات الإجرائية القادرة على تجاوز الظروف الصعبة اقتصاديا واجتماعيا، والتي تجتازها عمالة العيون على غرار باقي عمالات وأقاليم المملكة بفعل تداعيات جائحة “كورونا”، وأن يساهم في المجهود الذي تقوم به مختلف الفعاليات لإعادة إطلاق الاقتصاد وتعبيد الطريق للمرور للنموذج التنموي الجديد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق