كواليس الأخبار

إطلاق خطة جزائرية ضد مدينة وجدة

الرباط. الأسبوع

    في الوقت الذي طالب فيه المغرب الرسمي والشعبي بفتح الحدود المغربية الجزائرية، وبالتزامن مع التحركات العسكرية في المنطقة(..)، قرر الجيش الجزائري إضافة سياج آخر في المناطق التي بها سياج واحد، أو بناء سياج على الأقل في أغلب المناطق التي يمكن أن تكون مناطق انتقال بين البلدين لـ”مقاتلين أو لأسلحة”، خصوصا بعد نقل 35 ألف مقاتل مرتزق إلى ليبيا على ضفتي الصراع بين الشرق والغرب الليبيين.

وأيضا بعد مقتل الزعيم التاريخي لـ”القاعدة” في الجزائر في وقت سابق، وفي منطقة الساحل، وقد أعلنت باريس مسؤوليتها عن هذه التصفية، وخوفا من أي اتهام محتمل من العاصمة الرباط في تسهيل وصول أي مقاتل من ليبيا أو مالي إلى المملكة، فإن الجزائر رفعت من مراقبتها الشديدة على الحدود المشتركة بين البلدين الجارين.

وسبق للمغرب في عملية “أطلس أسني” في مراكش، أن أغلق الحدود البرية مع الجزائر، وبقيت نفس الحسابات والرهانات إلى هذه اللحظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق