كواليس جهوية

طاطا | هكذا مرت اجواء اختبارات الجهوي احرار وفريق صحي ابرز الغائبين

فضيلي عمي. طاطا

    شهدت مدينة طاطا على غرار كافة مدن المملكة اختبارات الدورة العادية للامتحان الجهوي الخاص بالمترشحين الاحرار للباكالوريا، التي خصص لها يومي الاربعاء والخميس. ويبلغ عدد المترشحون الاحرار 805 مترشحا ومترشحة اجتازو الامتحان في خمس مراكز بمركز المدينة، وهي ابتدائية ابن سينا واعداديتي المختار السوسي والفارابي خصصت لمسلك العلوم الإنسانية، وثانوية محمد السادس خصصت لمسلكي الآداب والعلوم الشرعية. بينما خصصت ثانوية علال بن عبد الله للتعليم الاصيل لاختبارات للمسلكين العلمي والتقني.

وتجري هده الامتحانات في اجواء جد حارة بالنظر لارتفاع درجة اتي بلغت هده الايام مستويات قياسية، طالب معها العديد بتوفير المكيفات الهوائية بالنظر لعدم كفاية المراوح من داخل مراكز الامتحان . ومر اليوم الاول في ظل مجموعة من التدابير الاحترازية لتوفير الظروف الامنة للمترشحين من خلال توفير مجموعة من المعقمات والكمامات والقناع الواقي واجواء التباعد بين المترشحين في مختلف مراحل الاختبار والتجند والتنظيم المحكم من طرف مسؤولي المديرية والاطر الادارية والتربوية واعوان النظافة والحراسة، مع غياب القفازات اليدين داخل المراكز.

ورغم اشارة وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي الى “تخصيص قاعة عزل خاصة في كل مركز امتحان في حالة ظهور اي اعراض للوباء .. حينها مباشرة سيدخل الفربق الصحي لعزل المترشح في هده القاعة واتمام امتحانه”. الا ان جميع مراكز الامتحان بالإقليم خلت منه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق