عين على الشمال

ارتفاع قياسي لعدد المصابين بـ”كورونا” بعد رفع الحجر الصحي

    بعدما كانت العديد من المدن الشمالية متحكمة في فيروس “كورونا”، حيث عرفت تراجعا ملحوظا في عدد المصابين، وهو ما دفع بالسلطات المعنية إلى رفع الحجر والإبقاء على حالة الطوارئ الصحية دون المراقبة والتتبع، صارت هذه المدن تسجل أكبر حصيلة يوميا في صفوف المواطنين.

وحسب مصدر “الأسبوع”، فقد تم إغلاق حي “طوابل” و”عين سمسة”، وبعض الأحياء الأخرى لم يتم الإعلان عنها من طرف سلطات تطوان، وهو الأمر الذي صار يقلق ساكنة المدينة، بسبب عدم انتباههم وأخذ الحيطة والحذر، بعدما تحولت العديد من المناطق والأحياء إلى بؤر للفيروس، حيث يتم في هذه الأثناء العمل على محاصرتها، في الوقت الذي كان من الممكن اجتناب وتفادي الاختلاط من طرف الوافدين من المنطقة الصناعية لطنجة، مما جعل تطوان تصبح المنطقة الأكثر ارتفاعا في عدد الإصابات بـ”كوفيد 19″ بجهة الشمال.

واعتبر العديد من المراقبين، أنه بسبب هذا الفشل في ضبط الحالة الفيروسية بتطوان، ضرب الحصار على المدينة، بسبب ظهور بؤر وبائية كل يوم داخل الأحياء الشعبية، التي كانت منذ وقت قريب تنعم بالسلامة قبل أن يخيم عليها شبح “كورونا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق