كواليس الأخبار

“بيرقدار” التركية في الجزائر ولا تهدد المغرب

    استجابت أنقرة لطلب تزويد الجزائر بطراز متقدم، لم يفصح عنه مصدر “الأسبوع”، لطائرات “بيرقدار”، لكنه قال بأن “الطائرات بدون طيار التركية في الجزائر، لن تهدد المغرب، وستعمل على الحدود المالية ـ الجزائرية لمحاربة مسلحين متمردين من المحتمل تعاونهم مع متطرفين مسلحين”.

وأوضح المصدر، أن “التعاون التركي مع الجزائر، يعزز دائما علاقات أنقرة مع تونس والمغرب ونواكشوط، ولا يمكن بأي حال المساس بأمن هذه الدول الشريكة، ولابد في هذا السياق من رسالة طمأنة للجميع، بأن الحرب على المخربين، مصلحة لجميع الدول المغاربية”، وهناك ترتيب لتعزيز العلاقات التركية في هذه الدول، ومسألة بيع طائرات “بيرقدار” للجزائر، وافق عليها الرئيس التركي، وهو “يعرف العمليات التي ستقوم بها في الجزائر”، حسب تعليق خاص لجريدة “الأسبوع”.

‫9 تعليقات

  1. لدي شك في سوء نية مسؤولي الجزائر إتجاه المغرب لأنهم تعودوا على تصريف مشاكلهم الداخلية إتجاه المغرب ونظامهم اتخد عدائه للمغرب كعقيدة

    1. انت لديك سوء ظن ، و مملكتك هي من لديها سوء النية اتجاه جيرانها ، نحن لم نعتدي على المغرب بل المغرب هي من اعتدت علينا عندما تحررنا من الإستعمار الفرنسي ، هيا ليبيا بجنبنا لم نعتدي على اراضيها مع انها ضعيفة ، لكن مملكتك اعتدت على الجزائر عندما كنا ضعفاء بحجة ان تندوف اراضي مغربية ، وايضا اعتدت على الصحراء الغربية بحجة انها ملك للمغرب ،
      سؤال من حقا الدولة التي نخاف من سوء نيتها هل الجزائر ام المغرب ،
      ربما انت تقول انني ادافع عن الجزائر لأنها بلدي ،كما انت تدافع عن المغرب لأنها بلدك ، لكن لو تحدث شخص مسلم من دولة اخرى بإنصاف ، سوف يقول لك ان المغرب هي من يحتمل ان لديها سوء نية في حال ان الجزائر اصبحت ضعيفة ، والعكس غير صحيح ، والشاهد ليبيا التي لم نعتدي على اراضيها ،

  2. نحن نثق في تركيا فهي ليست فرنسا أو امريكا تكيلان بمكيالين وعلى المغرب أن يعزز علاقته بتركيا وقطر والصين اما الجزائر فمعروفة بعقدتها تجاه المغرب وحقدها ونفاقها له مما يدفعها بالمزيد من التسلح اما الارهاب الحقيقي فهو من ارتكب مجزرة بن طلحة ومن هم في تندوف

    1. ماهي عقدة الجزائر اتجاه المغرب هل كلتى الدولتين لديهما اقتصاد متطور مثل المانيا هل الشعوب تعيش الرفاهية كفانا انتقاد لبعضنا البعض يجب ان نتحد ونترك هذي الخزعبلات التي لا تقدم ولا تؤخر كلنا اخوة ماذا ربحنا من هذه الفرقة.

    2. يا اخي العقدة تاتي من الصغير و ليس من الكبير , فالجزائر الدولة القارة و مالها من خيرات ضاهرية و باطنية و التي تعتمد على نفسها و لا يعتمد جيشها على المساعدات الأجنبية , لا تكن العداء للغير بل هي الآن تدفع ضريبة مواقفها ضد التطبيع و ضد السياسات التوسعية , و تلك الايام نداولها بيننا.

  3. سبحان الله عندما اشترت المغرب طائرات بدون طيار فرنسية لم يتم الكلام على الصفقة و لم تدولها في المنصات الاعلامية الجزائرية و لكن اذا اشترت الجزائر اي سلاح فترى العاهرات من المخزن المغربي يبكون و يشكون و ينبحون في كل المواقع … الله يشفيكم من العقدة الجزائرية

  4. لأن قوة الجيش الجزائري حاضرة في اذهانكم حتى اصبحتم في كل مرة يقتني فيه الجيش الجزائري سلاح جديد , تقولون هذا لضرب المغرب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

إشترك في نشرتنا الإخبارية للتوصل كل مساء بأهم مقالات اليوم