ثقــــــافة

ثقافة | اختيار المغرب لاحتضان “يونيفرسال ميوزيك”

    قررت الشركة الرائدة عالميا في مجال الترفيه الموسيقي، “يونيفرسال ميوزيك غروب”، توسيع دائرة أعمالها في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عن طريق إطلاق “يونيفرسال ميوزيك المغرب”، إذ ستتولى أعمالها من الدار البيضاء، سيرينا صفي الدين، هذه الأخيرة تشغل منصب المدير التنفيذي للأعمال المحلية، وبهذه الخطوة، تكون “يونيفرسال ميوزيك”، أول شركة موسيقى كبرى تفتح فرعها بالمغرب، لتنضاف إلى شبكة أعمالها المنتشرة في ما لا يقل عن 60 بلدا عبر العالم.

اختيار المغرب كبلد لاحتضان المقر الجديد لـ”يونيفرسال ميوزيك غروب”، لم يكن اعتباطا، بل فرض نفسه، لما يعج به من مواهب شابة، قدمت وتقدم الدليل منذ سنوات  في برامج المسابقات الغنائية، ومبادرة مثل هاته لن تصب سوى في صالحها، لما ستتيح لها من فرص تطوير مستواها، والوصول إلى قاعدة جماهيرية جديدة في العالم.

ومن المرتقب أن يركز مخطط المقر الجديد لشركة “يونيفرسال ميوزيك غروب”، على الفنانين والشراكات الإبداعية والتجارية، وحتى يتحقق أكبر انتشار لفناني شمال إفريقيا عبر مختلف أنحاء العالم، سيعمل فريقها داخل المغرب مع كل فرق شبكتها المنتشرة عبر أنحاء العالم، ولعل من أهمها تطوير مشاريع رئيسية مع “يونيفرسال ميوزيك فرنسا”، بعدما حققت تسجيلات هاته الأخيرة مع الفنانين الناطقين بالفرنسية، نجاحا جماهيريا كبيرا.

تضم “يونيفرسال ميوزيك” الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، عددا من الفنانين المنتمين إلى هاتين المنطقتين، بات كل واحد منهم يشق طريقه نحو فرض اسمه، وتحقيق المزيد من الانتشار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق