كواليس الأخبار

تحية عسكرية لمحمد الخامس في تشاد

لأول مرة منذ الاستقلال..

    في الذكرى الثمانين لدعوة الجنرال ديغول للمقاومة في 18 يونيو، التي تحتفل بها القواعد الفرنسية في منطقة الساحل، وفي حضور السفير الفرنسي في تشاد بيرتراند كوشري، والجنرال باسكال فالكون عن قوات “بارخان”، تقدم التشاديون بعد قراءة الخطاب الموحد بالمناسبة، برفع التحية العسكرية لفليكس إبوي، حاكم تشاد، الذي التحق بالمقاومة، فانتهى المطاف بالفرنسيين إلى رفع نفس التحية العسكرية للملك الراحل محمد الخامس، في حادث فريد لم تعرفه القواعد العسكرية الفرنسية منذ خروجها من المغرب عبر اتفاق “إيكس ليبان” وملاحقه.

وحسب مصدر “الأسبوع”، فإن السفير كوشري، حاول تذكر أسماء أخرى وقفت إلى جانب تحرير فرنسا، لكنه ربما لم يتذكر سوى الاسمين، كما حاول تشاديون تداول أخبارهما في جلسة الاحتفال.

وتواصلت أنغام الموسيقى العسكرية بعد تصدر صورة فليكس إبوي والملك محمد الخامس باسم “السلطان” آنذاك ،عندما كان موقفه مساعدا لتحرير فرنسا، بتعبير المصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق