كواليس جهوية

هل تغرق البيضاء في الأزبال؟

الاسبوع.

    بدأ عمال شركة النظافة “أفيردا اللبنانية”، المنضوون تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، هذا الأسبوع، على إيقاع الاحتجاج على جماعة الدار البيضاء، لمطالبة العمدة عبد العزيز العماري بالتوقيع على الاتفاقية الجماعية.

وبالإضافة إلى حمل الشارة الحمراء، نظم المستخدمون وقفة أمام مقر الشركة بالبيضاء، حملوا خلالها، عمدة المدينة، مسؤولية التأخر في التأشير على الاتفاقية الجماعية، بالإضافة إلى التأخر في الاستجابة لملفهم المطلبي، معتبرين أن هذه الاحتجاجات مقدمة لاحتجاج كبير بالتزامن مع عيد الأضحى.

وألقى المحتجون لومهم على المنتخبين، الذين كانوا قابعين في منازلهم طيلة الحجر الصحي، والطوارئ الصحية، التي فرضتها جائحة “كورونا”، بينما العمال كانوا يسابقون الزمن يوميا لإنقاذ العاصمة الاقتصادية من أكوام الأزبال، حيث لم تعرف هذه الخدمة أي توقف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق